استغلوا هذه الثغرة.. فئران بحجم القطط تغزو أوروبا والولايات المتحدة

قال أندرو ديلبريدج، رئيس مؤسسة بريطانية غير هادفة للربح، تعمل في مجال مكافحة الحشرات، أن الفئران حول العالم تأثرت بشدة من إجراءات الغلق الذي فرضها فيروس كورونا على معظم دول العالم.

وأضاف «ديلبريدج» خلال تصريحات لصحيفة «نوريتش المسائية»، أن الفئران أصبحت أكبر حجمًا وأكثر شجاعة عن ذي قبل بسبب خلو الشوارع من الناس خلال فترة الإغلاق، ما جعلهم يثيرون الذعر بين الناس خلال الوقت الراهن مع عودة الحياة إلى طبيعتها في معظم دول العالم.

ويردف «ديلبريدج»، أن الفئران ازدادت جراءتهم بعد تمتعهم بحرية الذهاب إلى أماكن لم يكونوا يحاولوا الذهاب إليها من قبل حيث ظل البشر في المنزل أثناء الإغلاق.

ليس ذلك فحسب، إذ كشف «ديلبريدج»، عن أن الفئران أصبحت أقل خجلًا بشأن السماح لأنفسهم بدخول منازل الأشخاص والشركات والمتاجر، وهو ما يؤكده أعداد الاستغاثات التي تلقتها المؤسسة التي يديرها خلال الفترة الأخيرة.

ويكشف «ديلبريدج» بحسب المصري لايت، أن معظم الفئران التي تعامل معها فرق الإنقاذ التابعة لمؤسسة مكافحة الحشرات كانت كلها بحجم القطط الكبيرة، والتي يعتقد أنها تتسلل إلى المنازل في إنجلترا عن الطريق التسلق عبر المراحيض.

وعلى عكس الاعتقاد الشائع بأن امتلاك قطة من شأنه حماية المنزل من هذه الفئران الكبيرة التي تغزو منازل بريطانيا، فأن ذلك لم يجدي نفعًا خلال الأزمة التي تشهدها إنجلترا في الوقت الراهن، وذلك بسبب أن «القط العاقل لا يحب الفأر الكبير».

جدير بالذكر أن الجمعية البريطانية لمكافحة الآفات كانت قد كشفت عن زيادة أعداد الفئران في بريطانيا بنسبة 51 % خلال فترة الإغلاق الكلي بسبب فيروس كورونا.

يذكر أن عددًا من الدول الأوروبية كانت قد ابتدعت عددًا من الحلول غير المألوفة لمواجهة شكوى المواطنين من تسلل الفئران إلى المنازل ومنها على سبيل المثال لجوء أيرلندا لضرب نظام الصرف الصحي بسم الفئران.

أما في الولايات المتحدة الأمريكية، فقد لجأت ولاية شيكاغو، لإطلاق سراح 1000 قطة ضالة في الشارع على أمل أن يسهم ذلك في حل مشكلة انتشار الفئران.



انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

   

اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.