مجلس الصحوة الثوري: موسى هلال ما يزال رئيساً للمجلس

سودافاكس – نفى مجلس الصحوة الثوري صحت ما تم تداوله بشأن عزل رئيس المجلس الشيخ موسى هلال، وقال المجلس في بيان إنهم طالعوا بيانا في بعض الوسائط الإعلامية صادر من ثلاثة أفراد مفصولين من عضوية المؤسسة منذُ مايو الماضي ٢٠٢١م إدعوا زورا عزل الشيخ موسى هلال عبدالله مؤسس ورئيس مجلس الصحوة الثوري السُّوداني والفريق محمد بخيت عجب الدور، الأمين العام لمجلس الصحوة الثوري وتجميد الدستور وتغيير إسم المؤسسة.

وأكد المجلس بحسب صحيفة الجريدة، أن الشيخ موسى هلال عبدالله لا يزال رئيسا للمجلس وأن الفريق محمد بخيت عجب الدور هو الأمين العام لمجلس الصحوة الثوري.

وأن مجلس الصحوة الثوري لديه هياكل ومؤسسات وهي المؤتمر العام والمجلس القيادي الأعلى وأنها هي الجهات الوحيدة المنوط بها إتخاذ القرارات وهي التي تقرر حسب الدستور واللوائح المعنية بذلك وليس الأشخاص الذين هم خارج المؤسسة، وأن لا صلة لهم بها من بعيد ولا من قريب، وأنهم لا يستطيعون فصل جندي واحد من المجلس.

 



انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

   

اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.