بيان مبادرة المجتمع المدني

سودافاكس _ مبادرة المجتمع المدني
بيان هام

إجتمع اليوم السبت ٢ اكتوبر ٢٠٢١م بقاعة الصداقة، الخرطوم عدد من التنظيمات السياسية للتوقيع على ما يسمي بميثاق التوافق الوطني. شارك في هذا التجمع العديد من الاحزاب الداعمة للنظام المباد وذلك بغرض أيجاد مصوغ قانوني لقطع الطريق على أهداف ثورة ديسمبر ٢٠١٩ المجيدة. ان الحجج التي تم استخدامها من اجل هذا الحشد هي حجج واهية تدعي العمل على وحدة قوي الحرية والتغيير لكن الهدف الحقيقي هو محاولة احداث إنقلاب مدني علي مكونات قوي الثورة بما في ذلك لجان المقاومة والأحزاب السياسية الوطنية، ولجان تسيير النقابات، ومنظمات المجتمع المدني ومجموعات القضايا المطلبية والإتحادات المهنية والمنظمات النسوية والشبابية وكافة جماهير شعبنا وشبابه الباسل.

إن مبادرة المجتمع المدني السوداني تدين اي محاولات لشق الصف الثورى او تقويض أهداف الثورة في الحرية والسلام والعدالة. كذلك تدين المبادرة اي محاولات لتعطيل مسيرة السلام في السودان او لرفض الإيفاء باستحقاقاته. تستهجن المبادرة النهج الذي اتبعه فلول النظام البائد في الحشد المأجور على طريقة المؤتمر الوطني المحلول وترفض بحزم الزج باسمها ولم تفوض من يدعي تمثيلها في هذا الاحتفال.

إن إصلاح قوي الحرية والتغيير لن يحدث إلا بإرادة المجلس المركزي لقوي الحرية والتغيير والقوي المعبرة عن قوي الثورة وليس بفرض الرأي بالاستعانة بواسطة فلول النظام المباد وأزياله.

إن مبادرة المحتمع المدني تعمل على تعزيز الدعوة الى توسيع المجلس العام للحرية والتغيير ولإعادة الهيكلة وإستكمال مؤسسات الحكم الإنتقالي، بهدف بناء وتكوين المجلس التشريعي الإنتقالي وفقا لما نصت عليه الوثيقة الدستورية بما يعبر عن الثورة وأهدافها المتمثلة في الحرية والسلام والعدالة، وتمهيد الطريق للحكم المدني وترسيخ الديمقراطيه. ستقود مبادرة المجتمع المدني مساعي حثيثة لتقريب وجهات النظر بين رفقاء النضال حتي الوصول الى وفاق كامل يلبى تطلعات الجميع ويعالج همومهم.

*المجدللشهداء
*الشفاء للجرحي
*العودة للمفقودين
*النصر للثوار والمجد للشعب السوداني العظيم
المكتب التنفيذي مبادرة المجتمع المدني
٢٠٢١/١٠/٢م



انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

   

اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.