مئات السيارات تخرج عن خدمة (ترحال) ومطالبات برفع أجرة المشاوير

سودافاكس – في ظل ارتفاع نسبة عدد السيارات الملاكي التي أعلنت خروجها عن دائرة الخدمة ،استطلعت الجريدة عدداً من سائقي السيارات الملاكي بمناطق متفرقة من الخرطوم حول اسباب تمدد ظاهرة خروج مئات السيارات عن الخدمة ووفقاً لافادات بعض السائقين ان الخدمة اصبحت طاردة بعد ارتفاع سعر المحروقات وزيادة تكاليف التشغيل ورأى اصحاب السيارات ان العمل الحر افضل بكثير من الارتهان الى المؤسسات وقال العم ابراهيم عبدالله انه ظل يعمل على باب الله مستخدماً عربة التاكسي الكورلا لسنوات عديدة دون مشاركة من احد غير ان ابنه الاكبر عقب عودته من الاغتراب استبدل عربة التاكسي بأخرى حديثة قبل ان يقتحم ويشركه في مشروع ترحال قبل عامين من الآن ،وأردف: عقب عودة ابني قمت بفض الشراكة مع شركة ترحال ، ومضى وضعت علامة الاجرة وعدت مرة أخرى لمواقعي القديمة بالعمل حراً دون قيود ، وتساءل أنا صاحب العربة والارزاق بيد الله لماذا يقاسمني الآخرون رزق اطفالي لمجرد تطبيق ،واردف: ماذا وفرت تلك الشركات لاصحاب السيارات من قطع غيار وخلافه من معيقات العمل حتى تأخذ حصتها من مواطن بسيط يظل يكابد رزقه،

وتابع: عدد كبير جدا خرجوا من دائرة الخدمة بسبب عجزهم عن اصلاح سياراتهم التي انهكتها المشاوير الطويلة والازدحامات المرورية والشوارع ذات الحفر العميقة، من جهته أكد الاستاذ الزين محمدين عن زهده في عمل الترحال وانه بصدد بيع سيارته منتهية الصلاحية على حد تعبيره ،والبحث عن مشروع استثماري بديل ، وقال ان على ادارة المشروع ان تعيد النظر في المشروع وان تسارع الى رفع قيمة الاجرة لمواكبة السوق ،جازما بأن مئات االسيارات توقفت عن الخدمة لاسباب تتعلق بالصيانة.

الجريدة



انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

   

اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.