علماء يكشفون عن التاريخ المحتمل لانقراض البشرية على الأرض

سودافاكس – كشفت دراسة جديدة أجراها فريق من العلماء الكنديين والبريطانيين، أحد سيناريوهات تحول كوكب الأرض إلى مكان غير صالح لحياة البشر.

وقدم الفريق الكندي البريطاني ثلاثة سيناريوهات يقتضي أسوأها انقراض البشرية، بعد 500 عامًا.

وأكدت الدراسة بحسب مزمز، أنه إذا لم يتم وقف الاحتباس الحراري فسوف تتغير الأرض بعد 500 عامًا، وسيكون البشر مضطرين للنضال من أجل البقاء، والحفاظ على ثقافتهم المترسخة تاريخيا وجغرافيا.

وسيؤدي احترار الجو إلى جعل جزء من كوكب الأرض غير صالح لعيش البشر، مع ظروف نقص حاد في بعض المواد الغذائية بسبب شح الأراضي القابلة للزراعة.



انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

   

اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.