مواطنون يسخرون من برنامج ثمرات ويصفونه بالكاميرا الخفية

سودافاكس – مايزال عشرات الآلاف من المواطنين بمختلف أحياء وقرى شرق النيل في انتظار الدعم المجتمعي (ثمرات)، وأبدى المواطنون استياءهم من استمرار معاناتهم في صرف المبالغ المالية رغم نداءات شركات الاتصالات التي أعلنت عبر رسائل نصية عن توجههم الى مراكز الصرف، وقالت المواطنة بدرية بخيت ان حاجتها للمبلغ المالي وعلى قلته كان سبباً فى ان تكابد المشاق لفترة اسبوعين دون طائل وأردفت: نحن مجموعة من السيدات ظللن نلتقي بشكل راتب عند مركز صرف حي الفيحاء بالحاج يوسف لفترة اسبوع حتى توطدت العلاقة بيننا واصبحن نعمل بالتناوب في الصفوف عبر الهاتف لتقليل منصرفاتنا خاصة الاكل والشرب بجانب مصروفات المواصلات ،

ومضت: ما نزال نبحث عن المبلغ بين المراكز رغم انني على المستوى الشخصي صرفت في سبيل الحصول عليه ضعف او زيادة ، وتابعت: والله لولا ان بعض الاخوات قد حالفهن الحظ وقمن بصرف المبلغ ، لقلت ان الامر لا يعدو عن كونه (كاميرا خفية ) تريد من خلالها ان تكشف الحكومة حال شعبها على الهواء مباشرة ، لم يتبغى لي غير ان نذهب للمنزل وأردد: عفا الله عما سلف وذلك حفاظاً على كرامتي التي اهدرتها بشحدة اصحاب الدكاكين المتكررة لحق المواصلات.

الجريدة



انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

   

تعليق واحد

  1. والله برنامج ثمرات ده غير حقيقي نحن في منطفة ام القري جنوب شرق الكدرو لم نستلم اي دعم من ثمرات علي الرغم من تسجيل رقم حساباتنا البنكيه و خلاص رمينا طوته ماافي اي فايده منه

اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: