ترك : لست خفيرًا لدى البرهان

سودافاكس ـ رفض ناظر عموم البجا والعموديات المستقلة، سيّد محمد الأمين ترك، التهديدات التي أطلقها مسؤولون بالحكومة ضده، وقال”الوزراء الذين يهدّدونا من الخرطوم أفضل أنّ يأتوا ويفتحوا الميناء عشان نوريهم الرجالة كيف”.

 

ووصف ترك بحسب تصريحاتٍ لصحيفة السوداني الصادرة، الأثنين، الحكومة بـ”الفاشلة”، وتستخف بقضية الشرق.

وقال” إقليم الشرق الآن مثل كاودا، فإذا استطاعت أنّ تدخلها بدون إذن رئيس الحركة الشعبية شمال عبد العزيز الحلو، فمرحبًا بها”.

 

وأكّد أنّه لم يتلق أيّ اتصالٍ من رئيس مجلس السيادة عبد الفتاح البرهان لرفع الاعتصام.

وقال” أنا لست خفيرًا لدى البرهان، لكن ثقتي فيه كبيرة وإذا طلب مني فتح الطريف سيكون لديه حلّ”.

 

وأضاف” لن أستجيب إلاّ إذا ضمنت حلاً للمشكلة”.



انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

   

اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.