«سيدة تنجب بدون حمل» .. آلام في المعدة انتهت بولادة طفل

سودافاكس – عادة يمكن تخفيف آلام المعدة من خلال الذهاب إلى المرحاض، أو تناول بعض الأعشاب أو حتى الأدوية، لكن بالنسبة لإحدى النساء في فنلندا، لم يتوقف الألم إلا بعد أن أنجبت طفلاً دون أن تعلم بحملها طيلة 9 شهور.

وبحسب ladbible، استيقظت تيلدا كانتالا، من توركو، في 28 يونيو 2021 على ألم حارق بسيط، لكنها اعتقدت أن السبب يمكن أن يكون نتيجة لوجبة تناولتها.

إذ قالت الشابة البالغة من العمر 23 عامًا وفق المصري لايت: “اعتقدت أنه مجرد أكل شيء سيء أو شيء لا تستطيع معدتي تحمله”، “لكن الآلم لم يكن مثل الانقباضات العادية، وبعد ذلك ظهرت لدي رغبة في الدفع.”

32

ومن هنا اكتشفت «تليدا» أنها في مرحلة الولادة وعلى وشك إنجاب طفلاً لم تكن تعرف شيئاً عن وجوده داخل رحمها.

سرعان ما تطورت آلام الولادة، حتي تمكنت «تليدا» من الصراخ “أمي”، والتي اندهشت عند رؤية ابنتها تنتابها آلام الولادة فجأة دون علمها بحملها مسبقاً.

ثم نظرت ورأت والدتها رأس الطفل وقالت: “أرى الرأس وشعر أسود كثير”، فسألت «تليدا» إذا كان بإمكانها الانتظار قليلاً قبل أن تبدأ بالدفع.

64

لكن الآلام كانت فوق طاقتها، فذهبت والدتها على الفور للحصول على بعض المناشف، وطلب المساعدة من عم «تليدا»، الذي اتصل بسيارة الإسعاف.

وبينما كان عمها مشغول بالمكالمة ويتحدث إلى المستشفي لطلب سيارة الإسعاف، دفعت «تليدا» 3 مرات وكان الطفل في الخارج.

بعد ولادتها بسلام، نقلت «تليدا» وطفلها إلى المستشفى لفحصهما، و أجروا الكثير من فحوصات الدم والفحوصات الأخرى نظراً لأنها لم تخضع لأي فحوصات أثناء الحمل، وكان كلاهما بخير، وبعد 4 أيام ، تمكنا من العودة إلى المنزل.

65

فيما أعربت «تليدا» عن قلقها قائلةً: “كنت مرتبكة، وخائفة، كنت وحدي بالفعل، أم عزباء لابنتي والآن يأتي طفلاً أخر إلى حياتنا، لكن لحسن الحظ، كان بخير وبصحة جيدة”.



انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

   

اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.