أزمة بسبب محاولات لإغلاق سوق السمك المركزي ومنحه لمستثمر

سودافاكس _ شكا تجار وعاملون بسوق السمك المركزي بالخرطوم، من محاولات تقوم بها محلية الخرطوم لإخراجهم من السوق ومنح السوق لأحد المستثمرين الأجانب وفرض رسوم دخول على الأفراد والعربات بمبالغ طائلة.

واكد تاجر الأسماك أساس الدين علاء الدين ميرغني رفضهم اي مسعى لإغلاق السوق وتشريد الآلاف، وقال “الزارعنا غير الله يجي يقلعنا”.

فيما وصف رئيس غرفة الاسماك بالسوق عبد المحسن مساعد السيد، نائب رئيس اتحاد الغرف الزراعية والإنتاج الحيواني، ما يحدث في السوق بأنه صراع استمر لقرابة العام بين أشخاص من اللجنة السابقة في النظام البائد التي تم حلها ولهم مداخل في محلية الخرطوم وبين لجنة التسيير الحالية.

وقال ( وفقآ للصيحة)، إن الهدف من الصراع هو تحويل سوق السمك المركزي إلى شركة لتديره بمعزل عن أصحاب المصلحة الحقيقيين (تجار السمك والعاملين فيه) والذين أكد أن عددهم يقدر بالآلاف.

وكشف مساعد عن وصول خطاب من المحلية بإخلاء سوق السمك المركزي فوراً دون أن تضع أي بدائل ومن ثم طرح السوق عبر عطاء وتسليمه لأطراف اخرى لا علاقة لها بتجار السمك في السوق، وأوضح أنهم رفضوا هذا القرار وقرروا عقد إجتماع باتحاد أصحاب العمل ولقاء والي الخرطوم، وأشار لوجود عقد مبرم بينهم وبين المحلية ينتهي في العام 2022م، وأنهم سيلزمون

تعليقات الفيسبوك



انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

   

اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.