نقص الحديد في الجسم قد يعرضك لزيادة مخاطر الإصابة بمرض فتاك

سودافاكس _ تزعم دراسة جديدة أن هناك أثر جانبي رئيسي من وراء نقص الحديد في الجسم، وهو احتمالية الإصابة بمرض فتاك.

وفي الدراسة المنشورة في مجلة “ESC Heart Failure”، لاحظ الباحثون 12164 مريضا بمتوسط ​​عمر 59 عاما، ( وفق سبوتنيك ) ووجد الباحثون أن استهلاك المزيد من الحديد يمكن أن يكون عاملا في الوقاية من أمراض القلب التاجية في نحو 10 في المئة من الحالات، عندما يتعلق الأمر بمن تم تشخيصهم في منتصف العمر.

وقال كبير مؤلفي الدراسة، الطبيب من مركز القلب والأوعية الدموية في جامعة هامبورغ في ألمانيا، بينيديكت شراج، في بيان، إن نتائجها تشير إلى أنه “إذا كان نقص الحديد غائبا من الأساس، فإن نحو 5 في المئة من الوفيات، و12 في المئة من وفيات القلب والأوعية الدموية، و11 في المئة من التشخيصات الجديدة لأمراض القلب التاجية لم تكن لتحدث خلال العقد التالي من العمر”.
وأضاف أن أولئك الذين كانوا في منتصف العمر ويعانون من نقص الحديد الوظيفي “كانوا أكثر عرضة للإصابة بأمراض القلب وكانوا أكثر عرضة للوفاة خلال السنوات الـ 13 عاما المقبلة”.

لكن لفت شراج إلى أمر مهم، وهو أن دراسته كانت قائمة على الملاحظة، ولا يمكن للباحين استنتاج أن نقص الحديد يسبب أمراض القلب بناءً على النتائج فقط، وأكد أنه يجب القيام بالمزيد من الأبحاث لتأكيد ما تم العثور عليه.

ويتفق مع بينيديكت شراج في هذا اختصاصي أمراض القلب في مستشفى وايت بلينز في مدينة نيويورك الأمريكية، إيدو باز، الذي لفت في تصريحات لموقع “Eat This, Not That” إلى أن أهم قيود هذه الدراسة الجديدة هو أنها قائمة على الملاحظة، وبالتالي فهي محدودة بالارتباك”.

وأوضح باز أن “هناك عوامل أخرى تتنبأ على الأرجح بأمراض القلب، مثل التدخين، وتعاطي الكحول، وحالة التغذية، أو الحالة الاجتماعية والاقتصادية، وليس نقص الحديد”.

وسواء كان نقص الحديد مرتبطا بشكل مباشر بأمراض القلب وغيرها من المشكلات الصحية الخطيرة، فإن الأطباء دائما ما ينصحون بالتأكد من الحصول على ما يكفي من العناصر الغذائية في النظام الغذائي.



انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

   

اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.