مظاهرات بعدد من احياء العاصمة واطلاق نار بالموردة 

سودافاكس ـ شرعت لجان مقاومة وكيانات نقابية فى التصعيد الداعم لمدنية الدولة في إطار ترتيباتها لمليونية 21 أكتوبر، ونظم مئات الشباب مواكب دعائية في عدد من أحياء العاصمة الخرطوم من بينها بُري والجريف شرق والعباسية والموردة، وتعرض متظاهرون فى الموردة لاطلاق نار فى الموردة من قبل مسلحون قرب دار احدى الحركات المسلحة .

 

 

واطلق المتظاهرون شعارات تؤكد تمسكهم بمدنية الدولة ووقوفهم ضد محاولات الجيش للاستيلاء على السُّلطة، كما طالبوا بضرورة تحقيق العدالة لقتلى الثورة.

 

 

وبحسب صحيفة الانتباهة أعلنت 46 كيان نقابي ومهني وتنسيقيات لجنة مقاومة، عن مطالبها التي تعتزم تنظيم احتجاجات الخميس المقبل للضغط في اتجاه تنفيذها.

 

ومن بين المطالب المرفوعة استكمال عملية السلام وإشراك النازحين فيها وتسليم رئاسة مجلس السيادة إلى المكون المدني وتكوين المجلس التشريعي وتنفيذ الترتيبات الأمنية ودمج قوات الدعم السريع ومقاتلي الحركات المسلحة في الجيش.

 

وطالب البيان، بمحاسبة شاغلي المناصب الدستورية في الحكومة لاستغلالها سياسيا لمصالح مجموعاتهم، وسمى كل من حاكم إقليم دارفور ووزير المالية ومدير الشركة السودانية للموارد المعدنية.

 

ويدعم هؤلاء اعتصاما مقام أمام القصر الرئاسي، دخل يومه الخامس، للمطالبة بحل الحكومة.

 

وقال البيان إن الـ 46 كيان مهني وتنسيقيات لجان المقاومة تُطالب بتحويل لجنة التحقيق في مجزرة. فض اعتصام القيادة العامة إلى لجنة دولية مع محاسبتها لتماطلها في إظهار الحقائق رغم وضوح الأدلة.

 



انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

   

اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.