كشف غموض جريمة مقتل الأستاذ عثمان وتوقيف المتهم بالبحر الأحمر

سودافاكس ـ تمكنت إدارة المباحث والتحقيقات الجنائية ولاية البحر الأحمر من فك طلاسم جريمة مقتل الأستاذ عثمان محمد حامد الأستاذ بجامعة البحر الأحمر كلية علوم البحار الذي تم اغتياله بتاريخ 12 يوليو 2021.

 

وبالعودة لتفاصيل البلاغ تفيد متابعات المكتب الصحفي للشرطة بحسب صحيفة اليوم التالي، أن خلفية البلاغ تتلخص في تقديم الشاكي لبلاغ لدى قسم شرطة ديم مايو يفيد فيه عن وجود جثة مجهولة الهوية بالشارع العام وقد شكلت هذه الجريمة رأياً عاماً سالباً واستهجاناً كبيراً من قبل مواطني الولاية وذلك لمكانة الأستاذ لدى مجتمع الولاية الأمر الذي شكل نقطة تحدٍ للمباحث والتحقيقات الجنائية وشرطة ولاية البحر الأحمر لضبط المتهم وإغلاق ملف القضية لأنها وجدت اهتمام مجتمع مدينة بورتسودان نسبة للظروف الاستثنائية التي كانت تمر بها الولايه والتي شكلت عائقاً وحائلاً دون الوصول السريع للجناة.

 

وعلى وجه السرعة تم تكليف فريق ميداني متخصص لمتابعة البلاغ وإيقاف الجناة ومن خلال تنشيط المصادر وتكثيف العمل البحثي والمعلوماتي الميداني تحت إشراف مدير شرطة الولاية وبمجهودات مقدرة من مباحث الولاية تمكن الفريق من الحصول على معلومات مؤكدة بأن المدعو (أ.ع. ك) هو الذي قام بارتكاب الجريمة وبعد مطاردة استمرت لأكثر من أسبوع حيث انتهج المتهم أسلوب المراوغة وتغيير مكان تواجده باستمرار وعن طريق كمين محكم أسفر عن ضبطه واقتياده لدائرة الاختصاص وواصل الفريق البحث وجمع المعلومات للوصول لملابسات الجريمة.

حيث تم العثور على شاهد عيان المدعو (ب أ. أ) الذي كان حاضراً لحظة ارتكاب الجريمة وبموجب ذلك تم إخضاعه للتحري واستجوابه وأخذ أقواله قضائياً بحضور المتهم أمام قاضي محكمة الجنايات وتعمل شرطة الولاية على تكملة إجراءات القضية توطئة لتقديمها للعدالة.

 



انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

   

اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.