التجمع الاعلامي: نرفض أي إبطاء أو تسويف أو تهرب من تسليم رئاسة المجلس السيادي للمدنيين

سودافاكس ـ قال التجمع الإعلامي لدعم الانتقال السياسي في السودان، إن تسليم رئاسة المجلس السيادي للمدنيين، حسب ما تم الاتفاق عليه، وما نصت عليه الوثيقة الدستورية هو اجراء لا مساومة فيه ولا تراجع عنه.

 

وأضاف: يجب الالتزام به واستتباعًا، نرفض أي إبطاء أو تسويف أو تهرب من أداء هذا الاستحقاق الدستوري.

 

ودعا التجمع في بيان له اليوم الخميس، أطراف الانتقال كافة تسريع إكمال مؤسسات الفترة الانتقالية، وفي مقدمتها المجلس التشريعي، ومجلس القضاء، ومجلس النيابة والمفوضيات، وغيرها، مما نصت عليه الوثيقة الدستوري، وتابع: “لن نهدأ أبدًا ولن نكف عن المطالبة بقيام مؤسسات الانتقال الديمقراطي فورًا، وبدون إبطاء أو مناورات أو مماطلة أو تأجيل أو إملاءات أو شروط مسبقة”.

 

وبحسب صحيفة السوداني أَضاف: “نحذر الأطراف كافة من غضب شعبنا، ونحن منه ومعه، فما يصيب هذا الوطن من خراب او خيانة لن يجد منا سوى المقاومة الشرسة والرفض والإدانة والشجب”.

 



انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

   

اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.