الاتحاد الأفريقي يدعو لعودة النظام الدستوري في السودان

دعا الاتحاد الأفريقي العسكريين في السودان للإسراع بعودة النظام الدستوري، من خلال الانخراط دون مزيد من التأخير في عملية سياسية تؤدي لإعادة النظام الدستوري في البلاد.

وقال رئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي موسى فكي إنه يتابع تطورات الأوضاع في السودان، خاصة بعد تعيين مجلس السيادة السوداني الجديد.

وأضاف، في بيان له السبت، أنه يلاحظ بكل أسف بأن الجهات السياسية الفاعلة لا تزال بعيدة عن التوصل إلى توافق في الآراء بشأن الانتقال الديمقراطي التي لا تستجيب لتطلعات شعب السودان بما يتماشى مع قرارات مجلس السلم والأمن الأفريقي.

وذكر المسؤل الأفريقي أنه سيرسل مبعوثا إلى السودان في المستقبل القريب بناءً على طلب مجلس السلم والأمن لتشجيع جميع أصحاب المصلحة على التوصل بشكل عاجل إلى حل سياسي لهذه الأزمة الجديدة في البلاد.

والخميس، أدى الفريق أول عبدالفتاح البرهان اليمين الدستورية رئيسا لمجلس السيادة الجديد.

ويمثل مجلس السيادة المؤلف من 14 عضوا مناطق السودان، لكنه لا يضم أي عضو من تحالف قوى الحرية والتغيير السياسي الذي كان يتقاسم السلطة مع الجيش منذ 2019، ما يعني فعليا حل الشراكة الانتقالية.

ويبقى عضو واحد في المجلس لم يتم اختياره بعد.

ولا يزال رئيس الوزراء المعزول عبدالله حمدوك قيد الإقامة الجبرية في منزله، فيما يركز جزء من جهود الوساطة على إعادته لتولي رئاسة حكومة تكنوقراط.

العين



انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

   

‫2 تعليقات

اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: