حركة مسلحة تشتكي من القبض على منسوبيها بواسطة الشرطة

اشتكت قيادة الحركة الشعبية شمال “خارج المنطقتين” من القبض على بعض منسوبيها وتدوين بلاغات انتحال شخصية في مُواجهتهم بعددٍ من أقسام الشرطة بالخرطوم رغم حملهم استمارة الحركة، وشدّدت على ضرورة حصر القوات الموجودة في الخرطوم وتقنين وضعها بحسب ما نصّت عليه اتفاقية جوبا للسلام.

وانتقد مسؤول الإعلام بالحركة الشعبية “خارج المنطقتين” العقيد عبد الجليل عبد النبي أحمد في تصريح لـ(الصيحة) بداية حصر قوات الحركة الشعبية بمنطقة “أولو” بولاية النيل الأزرق وإهمال حصر القوات الموجودة في الخرطوم، مؤكداً أنّ قيادة الحركة الشعبية شمال تهمل قوات خارج المنطقتين وقائدها الفريق عمر السيد حسب الله وتقوم بمُحاباة جنودها في النيل الأرزق، وقال إنّ عدم حصر قواتهم عرض عددا من ضباط الحركة للقبض عليهم وتدوين بلاغات تحت المادة 93 من القانون الجنائي في عدد من أقسام ولاية الخرطوم, ودعا العقيد عبد الجليل مجلس السيادة إلى ضرورة الانتباه للقوات داخل الخرطوم التي تم استقدامها بموجب اتفاق سلام جوبا، وشدّد على أهمية حصرها وتقنين أوضاعها، وطالب بضرورة توسيع دائرة مُشاركة الحركات التي تم توقيع اتفاق سلام جوبا معها, خاصةً في خطوات الإصلاح التي انتهجها القائد العام للقوات المسلحة الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان.

الخرطوم- محجوب عثمان
الصيحة



انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

   

اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.