ماذا يحدث لجسمك عند الاستحمام بدون صابون؟

سودافاكس – بشرتنا مليئة بالزيوت الطبيعية والبكتيريا أيضا، والتي يتم تجريد الكثير منها عند استخدام الصابون، ونعتقد أن هذا شيء جيد، لكن تعطيل هذا النظام البيئي، يخلق خلالًا في توازن الزيت، ما يجعل الجلد جافا بعد الاستحمام.

ودرس العلماء منذ فترة طويلة كيف تتكيف بشرتنا مع التغيرات في بيئتها وما يعنيه ذلك عندما يتعلق الأمر برعايتنا الذاتية، ونعرض لكم في هذا التقرير فوائد الاستحمام بدون صابون وفق موقع “brightside”.

1- تحسن البشرة:

الاستحمام بالماء فقط سيوازن الطبقة الواقية لبشرتك، بينما يزيل الصابون الأوساخ من جسمك بشكل فعال، فإنه يزيل أيضًا الزيوت الطبيعية التي تفرزها بشرتك.

2- لن تحتاج إلى مزيلات التعرق:

في حين أن الاستحمام بالصابون سيجعلك تشم رائحة منعشة على المدى القصير، فإنه يجعل بشرتك أكثر عرضة للبكتيريا، وذلك بسبب المكونات القاسية في الصابون تضر بالتوازن بين زيوت الجلد والبكتيريا التي تعيش على بشرتنا، ما يجعل الجلد ينتج المزيد من الزيوت والبكتيريا.

بالإضافة إلى أن الصابون المضاد للبكتيريا ضار بشكل خاص لأنه يقتل الميكروبات المفيدة إلى جانب الميكروبات السيئة.

3- بشرتك نضرة لفترة أطول:

في حين أن العديد من المكونات الموجودة في الصابون تهدف إلى ترك بشرتك نظيفة ومنتعشة، إلا أنها قد تسبب ضررًا أكثر من نفعها، حيث يمكن أن تلحق الضرر بالغطاء الحمضي لبشرتك، والذي بدوره يسبب تفاقم العديد من الأمراض الجلدية، مثل حب الشباب والتهاب الجلد، ويؤدي الاستحمام به إلى تجفيف بشرتك، ويتسبب لك في ظهور التجاعيد.

4- زيادة نسبة فيتامين د في جسمك:

بالإضافة إلى المساهمة في شيخوخة الجلد المبكرة، يتسبب الصابون في امتصاص فيتامين د، حيث تقوم بشرتنا بتحويل طاقة الشمس إلى هذا الفيتامين.

البيان



انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

   

اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.