انخفاض أسعار الذهب تحت ضغوط قوية للدولار الأمريكي

انخفضت أسعار الذهب، الجمعة، تحت ضغوط قوية للدولار الأميركي، لكن استمرار الضغوط التضخمية يحد من خسائر المعدن النفيس.

وبحلول الساعة 8:50(ت.غ)، تراجع الذهب في المعاملات الفورية بأكثر قليلا من 4 دولارات أو بنسبة 0.22 بالمئة، إلى 1854.9 دولار للاوقية.

ونزل في العقود الأمريكية الآجلة بأكثر من 5 دولارات أو بنسبة 0.27 بالمئة، إلى 1856.3 دولار للأوقية.

ويتعرض المعدن النفيس لضغط شديد من الدولار الأمريكي، الذي عزز موقعه عند ذروة 17 شهرا، مستفيدا من تزايد التوقعات بتبكير الاحتياطي الفيدرالي (المركزي الأمريكي) خططه بشأن رفع الفائدة لمواجهة التضخم.

وارتفع مؤشر الدولار، الذي يقيس أداء العملة الأمريكية أمام سلة من ست عملات رئيسية منافسة، بنسبة 0.27 بالمئة إلى 95.8 نقطة، وهو أعلى مستوى منذ يونيو/حزيران 2020.

ويرفع الدولار القوي من كلفة اقتناء الذهب على حاملي العملات الأخرى.

لكن تسارع التضخم في الاقتصادات المتقدمة، وعلى رأسها الولايات المتحدة، حد من خسائر الذهب.

وتزيد الضغوط التضخمية من جاذبية المعدن الأصفر، الذي يستخدم كأداة تحوط من التضخم.

وأظهرت أحدث بيانات لوزارة العمل الأمريكية إلى ارتفاع التضخم السنوي في الولايات المتحدة إلى 6.2 بالمئة في أكتوبر/تشرين الأول الماضي، وهي أعلى زيادة منذ نوفمبر/تشرين الثاني عام 1990، مدفوعة خصوصا بارتفاع أسعار الطاقة واختناقات سلاسل التوريد.

وأذكى تسارع التضخم بهذه الوتيرة توقعات بأن يتحول المركزي الأمريكي نحو رفع أسعار الفائدة في وقت أبكر من تقديرات سابقة.

ومنذ مارس/آذار 2020، يحافظ الاحتياطي الفدرالي على مستوى تاريخي متدن لأسعار الفائدة في نطاق صفر-0.25 بالمئة، لدعم أكبر اقتصاد في العالم على تجاوز تداعيات جائحة كورونا.

جعفر قاسم / الأناضول



انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

   

اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.