قطاع الطيران في السودان يتعرض لخسائر كبيرة بسبب قطع الإنترنت

سودافاكس ـ تعطلت المعاملات المالية وخدمة إصدار تذاكر السفر نتيجة قطع خدمة الانترنت لمدة قاربت للشهر بالسودان مما تسبب في خسائر كبيرة لشركات الطيران والمسافرين علي حد سوا، كذلك أثر علي إيرادات الطيران المدني من رسوم الهبوط ورسوم عبور الأجواء والخدمات الملاحية والاسنادية التي تدر آلاف الدولارات شهرياً على خزينة الدولة، كذلك طالت الخسائر شركات خدمات المناولة الأرضية وشركات تموين الطائرات، وتوقفت علي إثر ذلك شركات عن التشغيل مثل طيران الإمارات وفلاي دبي وطيران الإتحاد والعربية والسورية والأفريقية، فيما قللت الاثيوبية عدد رحلاتها من 3 رحلات يومياً الي 3 رحلات أسبوعيا.

 

فمطار الخرطوم كان يستقبل يومياً حوالي 62 رحلة منها المجدولة و العارضة، حيث ضاعت ملايين المعاملات التجارية في أنحاء العالم، وفقد عدد كبير من الناس أعمالهم بطبيعة الحال، طالما أن الأعمال في غالبيتها باتت تعتمد على شبكة الإنترنت، لتيسيرها وخاصة وكالات السفر.

 

وستواجه شركات الطيران الوطنية ووكالات السفر أزمات إقتصادية حادة ويتوقع أن يختفي عدد كبير منها والبقية تكافح من أجل البقاء في أعقاب الخسائر المدمرة نتيجة لقطع خدمة الانترنت وجائحة كورونا فى ظل الموجة الثالثة والتي علي إثرها فرضت بعض البلدان مثال الإمارات مزيداً من القيود، إذ بات علي المسافر عمل فحصين للكورونا واحد قبل 48 ساعة وآخر قبل 5 ساعات من السفر مما أصبح يشكل عبء مالياً إضافياً علي المسافرين ورفع كلفة السفر .

 

وللعلم، كان عدد مستخدمي شبكة الإنترنت في عام 2021 فاق ال 2 مليون مستخدم في قطاع الطيران بالسودان وهذه تعد شريحة لا يستهان بها، وتعد خدمة الانترنت العمود الفقري لشركات الطيران ووكالات السفر لإنجاز عمليات الحجز ومبيعات التذاكر عبر النوافذ الرقمية الإليكترونية.

 

وعليه بات حتميا علي شركات الطيران المحلية إيجاد وسائل جديدة يدوية مساندة لإنجاز عمليات مبيعات التذاكر عبر منافذ بيعية وفق حصص بيع مخصصة لضمان إستمرار المبيعات حال إنقطاع خدمة الانترنت.

 

الخرطوم:مرتضى حسن جمعة
طيران بلدنا



انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

   

اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.