الجيل الجديد من المخترقين الصينيين لن يتكون من مجرمين

سودافاكس _ أعلنت الحكومة الصينية عن تأسيس مركز جديد يهدف لتدريب مختصي الأمن السيراني، وذلك تحت اسم القاعدة الوطنية للمواهب والابتكارات في مجال الأمن السيبراني، وقد تم تشييد هذا المركز ضمن المدينة الصينية المشهورة ووهان.

ويستطيع هذا المركز الجديد تدريب ما يصل إلى 70,000 طالب سنويًا، كما أن الصين قد أعلنت في 2017 من خلال إدارتها المركزية للأمن السيبراني عن توفير برنامج تعليمي ضمن بعض المدارس الصينية والذي يهدف أيضًا لتخريج مختصين أمنيين. ( حسب البوابة العربية للأخبار التقنية ).

وبطبيعة الحال فإن هذه المنظمات التعليمية سوف تكون قادرة على إخراج أشخاص متخصصين في مجالات الأمن السيبراني، ولا شك في أن شريحة كبيرة منهم ستكون على علم بكيفية الاختراق، فإن من يعرف كيفية تأمين المنزل لا بد أن يكون على علم بكيفية الدخول إليه وكسر حمايته، وذلك في مثال بسيط.

وحسب التوقعات والتقارير فإن الصين وفي غضون سنوات قليلة ستكون قادرة على التعامل مع الأمن السيبراني ومعكوسه بشكل أكثر احترافية. وذلك حيث إنها وفي الوقت الحالي – وطبقًا للتقارير – تعتمد على المخترقين المستقلين بشكل أو بآخر.



انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

   

اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.