“وجدته يبكي ويتألم”.. بالفيديو: استشاري يروي قصة شخص تبرع بجزء من كبده وأنقذ روحين

سودافاكس _ قال استشاري جراحة الكبد والبنكرياس وزراعة الأعضاء، الدكتور منصور توفيق إن كل عملية زراعة كبد تبادلية، سواء من متبرع أو متبرع له، تأخذ في إجرائها من 6 إلى 10 ساعات.

وقال الاستشاري خلال ظهوره على قناة السعودية عبر سكايب: “في قوائم الانتظار مرضى الكلى حوالي 20 ألف حالة، والفشل الكبدي أقل ولكنه مرض قاتل ويحتاج إلى زراعة بشكل سريع”. ( وفق المرصد )

وتابع: “أن الأولوية في زراعة الكبد يتم قياسها بالنسبة للأطفال والكبار، وتحكمها لجنة لها عدد كبير من الاخصائيين، وحجم تدهور الكبد والاعضاء”.

وفيما يتعلق بشروط المتبرع، قال توفيق: “لابد أن يكون سليم 100 %، لأننا لا نقبل أي ضرر على المتبرع، ولا يمكن يمكن للشخص التبرع أكثر من مرة إلا في حالات استثنائية”.

وروى “توفيق” قصة “شخص تبرع لوجه الله عز وجل بالكبد وفتح الباب لإنقاذ روحين، روح طفلة وروح لمريض آخر”، مبينًا أن “المتبرع دخل المستشفى والمريض الذي كان سيتبرع له تعب ودخلت عليه الغرفة وجدته يبكي ومتألم ويطمح في أن يكون هو المتبرع”.

وأضاف: أنه “جاء مرة أخرى وأصر ودخل وتبرع بكبده لرجل ستيني عنده تليف في الكبد وسرطان وكانت حالته متدهورة وأنقذ حياته وتسبب في إنقاذ حياة طفلة لأن بنت هذا الرجل الذي تمت له زراعة الكبد تبرعت لطفل فأنقذت هذه البنت الشجاعة هذا الطفل”.



انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

   

اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.