السعودية ترحب بعودة حمدوك إلى رئاسة الحكومة السودانية

سودافاكس _ رحبت المملكة العربية السعودية بالاتفاق السياسي الموقع، اليوم الأحد، في السودان الذي ينص على عودة رئيس مجلس الوزراء المنحل عبد الله حمدوك إلى منصبه بعد نحو شهر من عزله.

جاء ذلك في بيان أصدرته وزارة الخارجية السعودية، قالت فيه إن “المملكة العربية ترحب بما توصلت إليه أطراف المرحلة الانتقالية في جمهورية السودان الشقيقة من اتفاق حول مهام المرحلة المقبلة واستعادة المؤسسات الانتقالية وصولاً إلى الانتخابات في موعدها المحدد”. ( حسب سبوتنيك )

في السياق ذاته، صرح حمدوك، بأن الاتفاق الجديد الموقع مع قائد الجيش عبد الفتاح البرهان، القاضي بعودته لمنصبه بعد أن تم عزله، يساعد على تحقيق الديمقراطية، وتابع بقوله “عندما قبلت تكليفي كرئيس وزراء الانتقال علمت أن الطريق محفوف بالمخاطر”.

وأوضح حمدوك أنه “بعد التوقيع على الاتفاق مع توافر الإرادة والعمل المشترك نقدر أن نعبر ببلادنا لبر الأمان وإعادة بلادنا إلى الإطار الصحيح”.

وأشاد حمدوك بالاتفاق قائلا: “التوقيع على هذا الاتفاق الإطاري يعتبر تأسيسا جديدا للفترة الانتقالية، كما يفتح بابا واسعا لحل قضايا الانتقال وتحدياته، ويساعد على فك الاختناق الداخلي والخارجي واستعادة مسار الانتقال لتحقيق الديموقراطية والسلامة، والحفاظ على مكتسبات العامين الماضيين في السلام والاقتصاد”.

يذكر أن كل من رئيس مجلس السيادة السوداني قائد الجيش عبد الفتاح البرهان، ورئيس الحكومة المنحلة عبد الله حمدوك وقعا اتفاقا سياسيا جديدا يقضي بعودة حمدوك إلى منصبه بعد نحو شهر من عزله.



انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

   

اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.