توقف شركات طيران إماراتية يتسبب في ارباك مئات القادمين الى السودان

كشف عدد من وكلاء السفر في السودان عن وجود مئات العالقين من السودانيين في الامارات بعد توقف رحلات طيران الخطوط الإماراتية وفلاي دبي من وإلى السودان منذ انقلاب 25 أكتوبر.

وتسببت الأوضاع السياسية غير المستقرة في السودان خلال الفترة الماضية بتأجيل عدد من شركات الطيران الأجنبية رحلاتها الى الخرطوم فيما عاودت بعضها الرحلات.

وقال وكلاء السفر ان المئات من السودانيين عالقين في دبي لقرابة الشهر وان بعضهم انتهت تأشيراتهم فيما قاربت تأشيرات آخرين على الانتهاء.

وقال أمين امانه السفر لشعبة وكالات السفر والسياحة عماد أبوزيد لـ” سودان تربيون” الأحد أن خيارات السودانيين القادمين من دبي أصبحت قليلة جدا بعض توقف رحلات الخطوط الإماراتية وفلاي دبي.

وتابع أن الشركات التي تسير رحلاتها إلى دبي تقتصر على خطوط طيران محدودة بينها بدر إلى جانب طيران العربية من الشارقة.

ويتراوح سعر التذكرة للعودة فقط من دبي إلى الخرطوم ما بين 150 إلى 200 ألف جنيه سوداني.

وأشار إلى ان الامارات طبقت ضوابط إجراءات جديده للمسافرين للحد من فيروس كورونا بعد ان وجدت أن كثير من القادمين إليها من السودان يحملون شهادات فحص لكورونا مزورة وان البعض مصاب بالفيروس.

وشملت الضوابط الجديدة عمل شهادة فحص للفيروس قبل نحو 6 ساعات من السفر إلى جانب شهادة الفحص قبل نحو 72 من السفر.

ونوه إلى أن توقف خطوط طيران الإمارات وفلاي دبي إلى جانب الخطوط الأخرى زاد من صعوبة السفر خاصة لوجهات أوربا وأمريكا.

وتوقع أن تتم معالجة مشكلة قرب انتهاء تأشيرات البعض من قبل إدارة الجوازات في دبي بعد توقف الرحلات خلال الفترة الماضية.

وتبلغ تكلفة التمديد للتأشيرة نحو 250 دولار الأمر الذي يزيد من تكاليف السفر للقادمين العالقين في دبي.

في الأثناء قالت نهى متوكل صاحبة احدى وكالات السفر لـ “سودان تربيون” إن توقف الرحلات من الإمارات لعدد من الخطوط تم دون تحديد مواعيد لاستئناف الرحلات.

ونوهت إلى أن فلاي دبي استأنفت العمل بعد أيام من الانقلاب وعادت للتوقف مرة أخرى دون تحديد وقت معين لمعاودة تسيير الرحلات ولكن هناك توقعات بعودتها خلال نهاية الشهر إلى جانب الخطوط الإماراتية في ديسمبر المقبل والتي قامت بإغلاق مكتبها في السودان دون ذكر أسباب محددة.

سودان تربيون



انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

   

اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.