الاتحاد الإفريقي: الاتفاق السياسي بالسودان خطوة نحو الشرعية الدستورية

رحب رئيس مفوضية الإتحاد الإفريقي، موسى فكي، الإثنين، بتوقيع الاتفاق السياسي في السودان بين قائد الجيش عبد الفتاح البرهان ورئيس الوزراء عبد الله حمدوك الأحد، واعتبره توجه “نحو العودة إلى الشرعية الدستورية”.

وأوضح فكي في برقية تهنئة إلى رئيس مجلس السيادة وفق بيان من إعلام المجلس اطلعت عليه الأناضول، أن هذا الاتفاق “يعد خطوة هامة نحو العودة إلى الشرعية الدستورية التي تأسست عليها المرحلة الانتقالية في السودان”.

ودعا المسؤول الإفريقي بحسب البيان، “كل الشركاء السياسيين والاجتماعيين إلى تعميق مسار الانتقال الديمقراطي في مناخ يسوده السلم والتصالح الوطني”.

وأكد تضامنه مع السودان لتعزيز السلم والتحضير لانتخابات حرة.

والأحد، دعا البرهان، الاتحاد الإفريقي إلى إنهاء تجميد عضوية السودان في المنظمة القارية.

وفي 27 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، قرر الاتحاد تجميد مشاركة السودان في أنشطته، بعد يومين من “استيلاء الجيش السوداني على السلطة وحل الحكومة الانتقالية”، وفق بيان آنذاك.

والأحد، وقَّع البرهان وحمدوك اتفاقا سياسيا بهدف إنهاء أزمة يمر بها السودان منذ نحو شهر، وذلك في ظل ضغوط دولية مكثفة ومظاهرات داخلية متواصلة تطالب بحكم مدني كامل وإنهاء الشراكة في السلطة مع الجيش.

الخرطوم/ عادل عبد الرحيم / الأناضول



انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

   

اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.