تجمع المهنيين السودانيين يعلنها داوية: سنلجأ لـ” التكتيكات الناجعة”

سودافاكس _ كشف تجمع المهنيين السودانيين عن اللجوء إلى”التكتيكات” التي أدّت إلى إسقاط عمر البشير في أبريل2019 في المرحلة المقبلة.

وقال المتحدّث باسم تجمّع المهنيين السودانين مهند مصطفى النور، بحسب وكالة الحرّة، الثلاثاء، إنّهم سيلجؤون إلى “التكتيكات” التي أدت إلى إسقاط عمر البشير في أبريل 2019.

وأوضح النور أنّ الاتّفاق السياسي الموقّع بين البرهان وحمدوك عبارة عن عقد عمل بين شخصين، ولا يمّت للقوى السياسية بصلةٍ.

وأضاف” السلطة أصبحت الآن عسكرية خالصة”.

وأشار مهند إلى أنّ كلّ الأمور أصبحت بيد عبد الفتاح البرهان، موضحًا أنّه من عيّن مجلس السيادة بالخلاف للوثيقة الدستورية التي يزعم أنّه يحترمها ويعمل بها.

وأردف”محاولة لتقنين الانقلاب، حمدوك انتقل إلى صف الانقلابيين. الجماهير خرجت تطالب بإطلاق سراحه وكان بإمكانه أن يعود رئيسا للوزراء محمولاً على الأكتاف، لكنه الآن لا يمثّل الثورة وهو خائن ونسعى لإسقاطه والمجلس العسكري الانقلابي”.

ويشير النور إلى أن المعارضة ستظل تستخدم الطرق السلمية المتمثلة في “المواكب الليلية والمليونيات والمقاطعة الاجتماعية لرموز الانقلاب، والعصيان المدني والإضراب العام، وغيرها من التكتيكات الناجعة التي أسقطت البشير”، على حد قوله.

وأضاف” “نحن لا نحتاج مساعدات خارجية إذا استثمرنا ما لدينا، إنّ عادت المساعدات فهي تعني أنّ المجتمع الدولي لا يقف مع الشعب السوداني والديمقراطية، إنما يريد تشجيع الانقلاب”.

ومطلع الأسبوع الحالي، وقّع رئيس مجلس السيادة عبد الفتاح البرهان ورئيس الوزراء عبد الله حمدوك، اتّفاقًا سياسيًا جديدًا، يقضي بعودة الأخير إلى منصبه بعد نحو شهر من عزله.

وتضمّن الاتّفاق إطلاق سراح المعتقلين السياسيين وتعهّد الطرفين بالعمل سويًا لاستكمال المسار الديمقراطي، على أن تكون الوثيقة الدستورية لعام 2019 هي المرجعية الرئيسية خلال المرحلة المقبلة.



انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

   

اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.