عالم أزهري: الانتظار على القبر سُنة.. وهذا هو حكم المتوفي الذي لم يردد الشهادة وقت سكرات الموت

سودافاكس – وضح الشيخ رمضان عبد الرازق، عضو اللجنة العليا للدعوة بمشيخة الأزهر الشريف، خلال لقائه في برنامج «الدنيا بخير» المذاع عبر شاشة الحياة، أن انتظار أهل المتوفي على القبر بعد دفنه سُنة.

وأشار فضيلته بحسب المصري لايت أن سيدنا عمرو بن العاص أخبر أولاده أنه عند موته ودفنه أن ينتظروا على قبره قدر ما تنحر جازور، وفسر الداعية الإسلامية ذلك أن المدة بقدر ما يتطلبه الوقت من ذبح جملاً وتقطيعه وتجهيزه، وتقدر بحوالي ثلث أو نصف ساعة.

أدرف الشيخ «رمضان» أنه يمكن أن ينصرف الغرباء وينتظر أهل المتوفي على القبر، ويتضرعون إلى المولي عز وجل بالدعاء حتى يرحم فقيدهم.

فيما أكد فضيلته أن تلقين الشهادتين في سكرات الموت لا يكون بقول ” قول لا إله إلا الله.” لأنه في حال غير الحال، ويري ما نستطيع رؤيته.

بل الأفضل أن يجلس بجواره شخص ويتلو الشهادتين، وعند سماعه سيقوم بالترديد، وإذا لم يردد فهذا ليس علامة على سوء الخاتمة.

وتابع عضو اللجنة العليا للدعوة بمشيخة الأزهر الشريف، إذا قال “لا” فهو لا يعني أنه لا يريد نطق الشهادة، بل هو يقصد بها شيء أخر وفي عالم أخر.



انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

   

اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.