قياديٌّ بـقوى الحرية والتغيير يتبرّأ من لقاء حمدوك

سودافاكس _ كذّب مقرر المجلس المركزي لقوى الحرية والتغيير كمال بولاد، ما راج حول لقائه برئيس الوزراء.

وقال بولاد ، إنّه لم يلتق رئيس الوزراء د. عبد الله حمدوك مُطلقاً منذ ما قبل الخامس والعشرين من أكتوبر الماضي وحتى الآن. وأكد أنه لم يشارك في أي جلسات تتعلّق بالاتفاق الذي وقّع عليه حمدوك مع المكون العسكري.

ودعا القوى السياسية للتوحد تحت راية إعلان قوى الحرية والتغيير حتى تغيّر ميدان القوى السياسية لمصلحة الثورة بإنجاز التحول الديمقراطي والتداول السلمي للسلطة. حسب الصيحة

ووضع المواطن أمام صناديق الاقتراع حتى يختار مَن يحكمه، مشيراً إلى أنه عمل مهم يحتاج إلى برنامج عملي تتوافق عليه القوى السياسية ليمهد الطريق إلى مشروع وطني يعالج أزمات البلاد التي ظلت مستمرة منذ الاستقلال وحتى الآن. وقال إن قوى الحرية والتغيير ترتب للمرحلة القادمة، وتابع “حان الآن أن تتوحد الحرية والتغيير بعد تقييم فترة العامين السابقين”.



انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

   

اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.