إرتفاع سقف السحب بالبنوك.. ومشاكل تقنية ببعض الصرافات

سودافاكس ـ كشفت متابعات في جولة ميدانية بعدد من الصرافات الآلية وسط الخرطوم خروج صرافات بنك شهير عن الخدمة، وعودة صفوف الصرافات مرة أخرى.

وأكد موظف ببنك أم درمان الوطني، وفرة السيولة بالصرافات، وارتفاع السحب من داخل البنك.

 

وقال إنه خلال الأيام الماضية ارتفعت نسبة السحوبات بشكل يومي؛ مما أدى لسرعة نفاد السيولة بالصرافات رغم التغذية اليومية.

 

وعزا سرعة نفاد السيولة للوضع الاقتصادي الراهن ، وأشار إلى خروج الصرافات عن الخدمة لأسباب فنية حيث إن انقطاع التيار الكهربائي وعودته مرة أخرى يؤثر على ماكينة الصراف.

 

وقال موظف ببنك النيل الأزرق المشرق إن سرعة نفاد السيولة نتيجة للسحب اليومي، رغم تغذية الصرافات بمبلغ كبيرة، وأشار إلى خروج أحد البنوك الكبرى من الشبكة خلال اليومين الماضيين؛ مما اضطر عملاءه للجوء لصرافات أخرى دون جدوى سحب مما تسبب في زحمة وزيادة الصفوف بالصرافات.

 

وأضاف موظف ببنك العمال الوطني لعودة صفوف الصرافات إلى عدم متابعة بنك السودان ومراقبة تغذية الصرافات، مشيراً إلى أن ارتفاع سقف السحب الى (5) آلاف جنيه تسبب في زيادة إقبال العملاء على الصرافات ونفاد السيولة في زمن وجيز بالصرافات.

وفي سياق، قال عميل ببنك الخرطوم إن هنالك إشكالية في رفض البطاقة عند السحب من أي ماكينة سحب، واستمرت ليوم كامل، وأشار إلى وجود إشكالية أخرى في السيولة ببعض الصرافات الآلية، وقال إن هنالك زيادة في عملية السحب بداخل البنك.

 

وأوضح موظف ببنك المزارع أن السيولة يتم تغذيتها مرة في اليوم في وقت مبكرة، مشيراً إلى أن خلال الأيام تتم سرعة نفاد السيولة؛ بسبب ارتفاع السحب، وزيادة احتياج المواطن للسيولة، نافياً وجود شح في السيولة بالبنوك، لافتاً بحسب صحيفة السوداني، إلى أن المواطن أصبح يفضل السحب من داخل البنك بدلاً عن الصراف الآلي

.



انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

   

اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.