محمد منير يتحدى قرار إيقاف مغني المهرجانات

سودافاكس – تزايدت التكهنات حول مؤدي المهرجانات المصري مصطفى عنبة من أنه قد يواجه عقاباً جديداً من قبل نقابة المهن الموسيقية برئاسة هاني شاكر، بعد صعوده على خشبة المسرح في حفل محمد منير، رغم أن عنبة ممنوع من الغناء لحين توفيق أوضاعه واجتيازه الاختبارات.

وأوضح مصدر في الشؤون القانونية لنقابة المهن الموسيقية، في تصريحات لـ”العربي الجديد”، أن بعض أعضاء لجنة العمل في النقابة شاهدوا الفيديو المتداول على مواقع التواصل الاجتماعي، ولم يجدوا به اختراقاً لقرار الإيقاف، وأن ما حدث هو صعود عنبة لتحية الجمهور فقط، وكانت إحدى أغنياته في الخلفية، ما يعني أنه لم يخالف القرار.

وكان رواد مواقع التواصل الاجتماعي قد تداولوا مقطع فيديو من حفل محمد منير الذي أحياه في أحد فنادق القاهرة مؤخراً بمناسبة عيد الميلاد، يظهر فيه مؤدي المهرجانات المصري مصطفى عنبة على خشبة المسرح رغم أنه قد سبق إيقافه، مع أسماء أخرى، من قبل نقابة المهن الموسيقية، وهو ما دفع البعض للتأكيد أن منير ضد القرار وأراد توضيح ذلك من خلال الحفل.

وقد أرجع الناقد الفني طارق الشناوي سبب صعود عنبة على خشبة المسرح قائلاً، في مداخلة هاتفية لبرنامج بقناة محلية، إنه لا يوجد أي مغن يستطيع صعود خشبة المسرح في حفل لمنير من دون موافقته شخصياً. وأكد الشناوي أنه من الواضح أن منير أراد توصيل رسالته أنه ضد منع مؤدي المهرجانات من الغناء وضد إيقافهم.

وكانت لجنة العمل بنقابة المهن الموسيقية قد رصدت، في شهر سبتمبر/ أيلول الماضي، أسماء مؤدي المهرجانات الممنوعين من الغناء، وهم: حمو بيكا، وحسن شاكوش، وكزبرة وحنجرة، ومسلم، وأبو ليلة، وفيلو، وأحمد موزة، وحمو طيخة، وريشا كوستا، وسمارة، وشواحة، وولاد سليم، والعصابة، والزعيم، وعلاء فيفتي، وفرقة الكعب العالي، ومجدي شطة، ووزة، وشكل، وعمرو حاحا، ومصطفى عنبة، حيث تم منع كل من ليس عضواً في النقابة وغير مصرح له بالعمل لحين تصحيح أوضاعه بالنقابة واجتياز الاختبارات.



انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

   

اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.