تجمع الصاغة يتهم شركة المعادن بالتسبب في التهريب

سودافاكس ـ اتهم تجمع الصاغة والمعدنين الشركة السودانية للموارد المعدنية بالتسبب في زيادة تهريب الذهب، عقب تطبيق القرار الخاص بتحصيل قيمة ألف جنيه عن كل جرام من الذهب، وهدد التجار بالتصعيد حال عدم الاستجابة لمطلبهم بإلغاء القرار، خاصة أنهم يقومون بسداد رسوم تصل (53%) من الإنتاج عوضاً عن القيمة المحددة بـ (10%).

وكشف رئيس تجمع الصاغة والمعدنين، عاطف أحمد، خلال مؤتمر صحفي أمس عن تراجع الوارد من الذهب إلى العمارة من (300) كيلو إلى (20) كيلو يومياً، بسبب تلك الرسوم. وانتقد سياسات الدولة تجاه التجار الذين وصفتهم بالمهربين، وكشف عن تراجع كبير في إنتاج الذهب بالبلاد. وقال إن الذهب أصبح يهرب، وأضاف أن الذهب أصبح أشبه بالسلع المحرمة بسبب سياسات الدولة.

وقال نائب رئيس تجمع الصاغة والمعدنين، محمد آدم، إن كافة محاولاتهم مع الجهات الرسمية لم يتم الاستجابة لها؛ بسبب عدم وجود تفاعل من العضوية ووجود مصدرين كانوا حجر عثرة في طريق إلغاء القرار. وقال: “توصلنا مع الجهات المعنية فى السابق لتخفيض مبلغ (1000) إلى (400) ألف جنيه.

مؤكداً أن تلك الرسوم أسهمت في زيادة تهريب الذهب إلى دول الجوار، خاصة مصر، إثيوبيا وتشاد، لافتاً إلى أن الشركة السودانية تعاني من مشكلات كبيرة في التحصيل بسبب ارتفاع تلك الرسوم.

 



انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

   

اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.