التغيير: استقالة حمدوك كتبت نهاية اتفاق 21 نوفمبر

سودافاكس ـ اكدت قوى الحرية والتغيير أن استقالة رئيس الوزراء عبدالله حمدوك كَتبت نهاية إتفاق 21 نوفمبر 2021.

وقالت في بيان ” عبَّرنا في قوى الحريّة والتغيير مرارًا عن رفضنا للاتفاق وأنه عبارة عن شرعنة للإنقلاب وطعنة نجلاء وُجِّهت للحركة الجماهيرية في أوان نهوضها لهزيمة الإنقلاب وأَكَّدت هذة الإستقالة أن إرادةَ الشعبِ غالِبةٌ ولا يمكن تجاوُزُها أو تجاهل أولوياتِها.

واضافت بحسب صحيفة الصيحة ” اننا نؤكِّد في قوى الحريّة والتغيير أن قِطارَ الثورة ماضٍ وأنّ هزيمة الإنقلاب سَتَتمُّ بعزيمةِ شعبنا وإرادته التي لا تلين وبِسِلمِيّتِه التي لا تنكسرُ في مُواجهةِ وحشيّةِ النظامِ الإنقلابيّ. وتقدمت الحرية والتغيير بالشكرِ لحمدوك لقُبولِ تكليف رئاسة حكومة الثورة.

وجددت الدعوة لبناءِ أوسعِ جبهةٍ لهزيمة الإنقلاب تَتشارك فيها قوى الثورة مشتركة وتُحْكَمُ بالتنسيق عبْرَ مركزٍ مُوحَّدٍ يكون مُوجَّهًا لإنجاز هذه المهام واستكمال مهام ثورة ديسمبر.

 



انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

   

اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.