وجدي صالح: التفاوض من أجل شراكة جديدة مع العسكر غير ممكن

سودافاكس ـ قال المتحدث الرسمي باسم قوى الحرية والتغيير (المجلس المركزي)، وجدي صالح، إنه لا شراكة بين التحالف والمكون العسكري، مبيناً أن موقف قوى التغيير هو التأكيد على استمرار الثورة، وعدم العودة لما قبل 25 أكتوبر الماضي.

وقال وجدي، بحسب صحيفة السوداني أمس، إن المجلس المركزي لم يرحب، ولم يرفض مبادرة رئيس البعثة الأممية، فولكر بريتس، للحوار .

وأضاف: “سنرد عليها عندما نتسلمها رسمياً، ولكن لابد أن نعرف مع من الحوار، وحول ماذا، ومن أين يبدأ، وما هي الأطراف التي تريد الأمم المتحدة تيسير الحوار بينها؟”.

وتابع :”الحوار هو ما بين مكونات الثورة لإحداث بديل وطني ديمقراطي، أما أن نفاوض الانقلابيين لإقامة شراكة جديدة فهذا غير ممكن “.

 



انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

   

اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.