تحمل “الفلاشة الخبيثة”… طرود بريدية يرسلها القراصنة لاختراق حاسوبك

سودافاكس _ اكتشف خبراء الأمن المعلوماتي في الولايات المتحدة الأمريكية انتشار طريقة جديدة لاستهداف بعض الشركات عن طريق “الفلاشة الخبيثة”، التي تمكن القراصنة من الاستيلاء على قواعد البيانات الخاصة بها.

ذكر ذلك موقع “ذا ريكورد” الأمريكي، في تقرير قبل أيام، أشار فيه إلى أن مكتب التحقيقات الفيدرالي “إف بي آي” كشف قيام مجموعة متخصصة في الجرائم الإلكترونية تحمل اسم كودي “إف آي إن – 7” باستهداف شركات أمريكية إلكترونيا عن طريق إرسال طرود بريدية فيها “الفلاشة الخبيثة”.

“الفلاشة الخبيثة” هي عبارة عن وحدة تخزين نقالة “يو إس بي” مزودة ببرامج فيروسية تمكن مرسلها من السيطرة على أي جهاز حاسوب بمجرد توصيله بها.

ويقول التقرير إن تلك الفلاشات تم استخدامها في نقل برامج “الفدية” إلى الأجهزة المستهدفة خلال الأشهر الماضية. وفق سبوتنيك

“الفدية” هي برمجيات خبيثة مهمتها الاستيلاء على الأجهزة المستهدفة بعملية القرصنة وتشفير الملفات الموجودة عليها وطلب فدية مالية من صاحب الملفات حتى يتمكن من إعادة استخدامها.

ولفت الموقع إلى أن مكتب التحقيقات الفيدرالي تلقي بلاغات في أغسطس/ آب 2021، تقول إنه تم إرسال العديد من الطرود البريدية إلى شركات ومؤسسات حكومية وشركات عاملة في مجال الدفاع تحمل “الفلاشة الخبيثة”.

وتابع: “خلال الأيام الماضية، أرسل مكتب التحقيقات الفيدرالي تحذيرا بهذا الشأن للمؤسسات الأمريكية”.

وبحسب الموقع، فإن بعض الطرود يتم إرسالها باسم وزارة الصحة الأمريكية أو شركة “أمازون”، وفي الحالتين تم اكتشاف أن تلك الرسائل البريدية تحمل برمجيات خبيثة محظورة.



انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

   

اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.