نجوا بأعجوبة.. معجزة إلهية تنقذ 118 مسافر عقب هبوط اضطراري لرحلة بدر المتوجهة لإسطنبول أمس الأربعاء

الخرطوم – سودافاكس: عممت شركة بدر للطيران بياناً صحفياً حول حادثة أحدى طائراتها أمس ، وقالت الشركة أنه في أثناء رحلة بدر للطيران بالرقم J4690 والمتجهة الى مدينة إسطنبول صدر إنذار من نظام الكشف عن الدخان في كابينة البضائع حجرة رقم (1) وكإجراء روتيني في هذه الحالات وحرصاً على سلامة الركاب بما تقتضيه لوائح وقوانين الطيران بالهبوط في أقرب مطار حيث تمت عمليه الهبوط بكل سلاسة بمطار الأقصر الدولي بجمهورية مصر العربية.
تم عمل تفتيش مفصل ومراجعات كاملة بواسطة طاقم الخطوط المصرية للصيانة والتي لدينا إتفاقيات صيانة معها وقد تم الكشف عن أنها كانت إشارة خاطئة من نظام الكشف
عن الدخان في منطقة كابينة البضائع.
ونسبة للمدة الزمنية التي إستغرقت في التفتيش والتدقيق على سبب صدور هذا الإنذار الكاذب فقد تسبب ذلك في تقييد زمن عمل طاقم الرحلة إلي مدينة اسطنبول وبالتالي قررت الشركة إرسال طائرة بديلة إلى مدينة الأقصر لنقل الركاب ومواصلة بقيه الرحلات وعودة الطائرة إلى الخرطوم.
تؤكد بدر للطيران أنها تضع السلامة وسلامة ركابها أولى إهتماماتها وتعتذر لركابها الكرام عن هذا التأخير الذي لم يكن في الحسبان مع تمنياتنا لهم برحلة سعيدة.
إعلام بدر للطيران

رائج عبر مواقع التواصل:

تداولت وسائط التواصل الاجتماعي منشورات كثيفة عن تعرض طائرة بدر السودانية لهبوط اضطراري لرحلتها المتوجهة إلى اسطنبول مما أنقذ عدد 118 راكب بعد هبوط الطائرة في مطار الأقصر  بمصر لعدم قدرتها على العودة إلى الخرطوم.
حيث قام أحد الأعضاء بنقل الواقعة قائلاً : “هبوط اضطراري لرحلة بدر المتوجهة الي اسطنبول اليوم والعناية الالهية تنقذ 118 راكب بعد هبوط الطائرة في مطار الاقصر في مصر لعدم قدرتها علي الرجوع الي الخرطوم ووجود جميع الركاب في مدرج المطار بعد هبوط الطائرة
حمدلله علي سلامة جميع الركاب
ويجب فتح تحقيق في الواقعة والتاكيد علي اجراءات السلامة في كل الشركات السودانية..”
هذا و قد طالب أعضاء القروب بالتأكيد على تحقيق إجراءات السلامة بكل شركات الطيران السودانية لحفظ سلامة الركاب.



انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

   

اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.