بلدة تشترط على سكانها إزالة الزائدة الدودية… والسبب “وجيه”

سودافاكس _ تطلب إحدى بلدات القارة القطبية الجنوبية من السكان المحتملين والزائرين إزالة الزائدة الدودية قبل الاستقرار هناك.

فيلاس لاس إستريلاس (Villas Las Estrellas)، هي بلدة تشيلية في أنتاركتيكا (القارة القطبية الجنوبية) مناسبة للعائلات وتقدم مجموعة متنوعة من عوامل الجذب مثل التزلج والاستجمام مع طيور البطريق وجولات مراقبة الوهج القطبي، إلا أنها تتطلب مطلبا واحدا من السكان: يجب على الجميع – بما في ذلك الأطفال – الخضوع لعملية جراحية لإزالة الزائدة الدودية، وفق تقرير نيويورك بوست.

تقع تلك البلدة في تشيلي في جزيرة الملك جورج، ويضم الموقع 100 نسمة كحد أقصى، معظمهم من الباحثين والعسكريين.

ومع ذلك، فإن أولئك الذين يقيمون منذ عقود طويلة هناك عادة ما يجلبون عائلاتهم بأكملها – بدون زائدة دودية.
قد يبدو إجراء إزالة الزائدة الدودية الوقائي وكأنه طقس بدائي سادي، لكن تم تنفيذه لسبب وجيه.

يقع أقرب مستشفى على بعد 625 ميلا (أكثر من 1000 كيلومتر) من أقصى الطرف الشمالي للجزيرة، ما يمكن أن ينذر بأخبار سيئة لأي شخص يعاني من التهاب الزائدة الدودية – وهو مرض يتطلب جراحة فورية لمنعه من أن يصبح مهددا للحياة. وفق سبوتنيك

خيارات الرعاية الصحية المحدودة هي أيضا سبب عدم تشجيع النساء على الحمل أثناء إقامتهن.
بالإضافة إلى ذلك، في موسم تنخفض فيه درجة الحرارة ويمكن أن تصل إلى 47 درجة مئوية تحت الصفر، يُطلب من السكان البقاء في منازلهم وإلا فمن المحتمل أن يتجمدوا حتى الموت.

وقال سيرجيو كوبيلوس قائد القاعدة الجوية المحلية هناك “الشتاء الماضي لم نتمكن من مغادرة منزلنا لأسابيع”.

هذا هو السبب في أن معظم الناس يقيمون فقط في البلدة خلال فصل الصيف عندما تصل درجة الحراراة إلى 36 درجة فهرنهايت “معتدلة”.
ولا تفكر في إحضار كلبك الأليف معك لإبقائك دافئا، فالكلاب محظورة لمنعها من نقل الأمراض إلى الحياة البرية المحلية

تعليقات الفيسبوك


انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.