أبرزها عدم طرد لاعب غينيا الاستوائية..فضائح تحكيمية مثيرة للجدل في بطولة أمم أفريقيا

سودافاكس _ فضيحة جديدة في بطولة أمم أفريقيا لكرة القدم تطل على الجماهير من الكاميرون التي تستضيف النسخة الـ30 المليئة بالانطباعات السلبية، فبعد قضية مباراة تونس التحكيمية وإنهاء الحكم لمباراتها مع مالي قبل نهاية الوقت الأصلي خلال الدور الأول، تعود الصافرة لتؤذي منتخباً آخر خلال مباراة مباراة مالي وغينيا الاستوائية، ضمن الدور ثمن النهائي التي نجح فيها الثاني في التأهل لربع النهائي بعد الفوز على بركلات الترجيح 6-5 على ملعب “ليمبي ستاديوم”.

وذكر موقع “كوورة” أن تقنية الحكم المساعد “الفار” كانت معطلة بملعب “ليمبي”، رغم ظهور الحكم باكاري جاساما في أكثر من لقطة يستعين بمساعديه في غرفة “الفار”، عن طريق جهاز الاتصال، موضحاً بأن الحكم ادعى في كل مرة العودة إلى تقنية الفار، لكنه لم يكن على تواصل مع أحد في غرفة المساعدين، الأمر الذي حال دون إعلانه عن عدة أخطاء، كان بإمكانها تغيير سيناريو المواجهة.

وشهدت المباراة عدة حالات تحكيمية مثيرة للجدل، أبرزها عدم طرد لاعب غينيا الاستوائية، بيكورو، إثر تدخله بخشونة على اللاعب كامارا الأمر الذي أضرّ بالمنتخب المالي الذي لم يحتسب لها الحكم باكاري جاساما ركلة جزاء في الدقائق الأخيرة بعد لمس واضح للكرة باليد داخل منطقة العمليات، من قبل مدافع غينيا الاستوائية ساؤول كوكو، وسط حالة من الدهشة والذهول أصابت المراقبين.

ولم تكن الأخطاء التحكيمية الأزمة الوحيدة في بطولة أمم أفريقيا، وإنما رافق البطولة مشاهد مؤسفة تجسدت أبرزها في مصرع ثمانية مشجعين وإصابة العشرات جراء تدافع جماهيري عند بوابات الملعب.

تعليقات الفيسبوك


انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.