زيادة في تعرفة المواصلات وهيئة الحافلات تتبرأ وتتهم متفلتين بتطبيق الزيادة

سودافاكس ـ نفذت بعض خطوط المركبات العامة، زيادة غير معلنة في تعرفة المواصلات بولاية الخرطوم، حيث زاد أصحاب حافلات بحري الخرطوم التعريفة إلى (200) جنيه، مقارنة مع (150) جنيهاً حتى يوم أمس.

بينما زاد أصحاب الحافلات الكلاكلة اللفة – الإستاد التعريفة إلى (300) جنيه مقارنة بـ(250) جنيهاً، فيما زادت تعرفة الأمجاد من جاكسون إلى الخرطوم وسط إلى (200) جنيه بدلاً من 150 جنيهاً.

وبرر سائقو المركبات الزيادة لزيادة وزارة المالية سعر الوقود. وفي السياق تبرأ رئيس الهيئة الفرعية للحافلات بولاية الخرطوم، أسعد فرح، ساحة الهيئة من الزيادة “غير المعلنة” التي نفذت بواسطة سائقي الحافلات، وجزم في تصريح بحسب صحيفة الحراك السياسي، بأن الهيئة لم تقر زيادة جديدة في تعرفة خطوط المواصلات بولاية الخرطوم حتى الآن، وقال إنهم في الهيئة مازالوا يدعون سائقي المركبات “بالتمسك” بالتعرفة القديمة وعدم فرض تعرفة جديدة على المواطن.

مشيراً إلى مخاطبة الهيئة لوزارة النقل متمثلة في الإدارة العامة للنقل البترول، بشأن إعادة النظر في التعرفة القديمة، تماشياً مع الزيادات في أسعار الوقود، مؤكداً رفضهم للزيادة في الوقود وقال إنها غير مرغوب فيها.

واتهم فرح من وصفهم “بالمتفلتين” بالتسبب في زيادة تعرفة المواصلات بولاية الخرطوم، في الوقت ذاته كشف عن وجود تذمر وتضجر وسط سائقي الحافلات بالمواقف العامة، محذراً في الوقت نفسه من حدوث المادة “130” جريمة قتل” واستعجل اللجنة الأمنية لحكومة ولاية الخرطوم بالتدخل لمعالجة الأمر لتفادي حدوث صراع بين المواطن وأصحاب المركبات يمكن أن يؤدي إلى جريمة قتل، واتهم وزارة النقل “بالتقصير والفشل في تحديد تعرفة قانونية للمواصلات منذ ثلاث سنوات تكون ملزمة للطرفين.

وأوضح أن الوزارة ظلت تبرر عدم تحديدها للتعرفة لعدم استقرار الأوضاع الاقتصادية في البلاد. وتوقع فرح تطبيق أصحاب المركبات زيادة جديدة في تعرفة المواصلات خلال الأيام القادمة، في إطار مواكبة الزيادات في مدخلات الإنتاج، التي أههما الوقود.

ولفت إلى زيادة كبيرة في عدد الحافلات داخل المواقف تقدر بنحو 200 ألف بين حافلة وبص وهايس، مؤكداً وجود ضعف في حركة المواطنين داخل العاصمة إلى “40%”.

 

تعليقات الفيسبوك


انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.