تجمع المهنيين: مركزي الحرية والتغيير(( نادٍ يعبر عن مجموعات أفراد))

سودافاكس ـ اعتبر الناطق الرسمي باسم تجمع المهنيين، د. الوليد علي أن المجلس المركزي لقوى الحرية والتغيير أصبح جسماً فاقداً لشرعيته وأهليته.

مشيراً الى ان مركزي الحرية والتغيير “نادٍ يعبر عن مصالح مجموعات وأفراد” . وقال الوليد بحسب صحيفة الحراك السياسي، إن قوى الحرية والتغيير ليست تحالفاً إنما هي تنظيمات اجتمعت حول اعلان ولكنها لم تنجح في تطوير إعلانها إلى ميثاق سياسي به خارطة طريق لحل مشاكل البلاد.

وأضاف : “المجلس المركزي لقوى الحرية والتغيير حتى الآن لم يتفق على آليات لتنفيذ الشعارات المطروحة في الإعلانات السياسية”. ولفت الوليد إلى انهم في تجمع المهنيين ليس لهم أي علاقة مع المجلس المركزي لقوى الحرية والتغيير.

وقال: ” في العام ٢٠١٩ انتقدنا المجلس المركزي لقوى الحرية والتغيير واعلنا في منابرنا ان المجلس المركزي لقوى الحرية والتغيير يمثل نادياً لمصالح مجموعات او أفراد تعبر عن الكتل السياسية التي يمثلونها ولايعبر عن الثورة ولايعرف عن قواعد الأحزاب المكونة له”.

 

تعليقات الفيسبوك


انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.