المكافحة تتهم جهات رسمية بممارسة التهريب

سودافاكس _ أقر مدير الإدارة العامة لمكافحة التهريب العميد شرطة عبد الرحمن بدوي عبيد، بتنامي التهريب للسلع والتي اعتبرها جريمة تهدد المجتمع والاقتصاد، منوهاً إلى وضع قوانين وعقوبات على المهربين ولكنها غير كافية.

وكشف خلال ورقته مكافحة تهريب سلع الصادر المشاكل والحلول ببنك السودان الاربعاء عن استغلال نظاميين وحركات مسلحة غير موقعة في تمرير البضائع المهربة نتيجة اتساع الحدود والهشاشة الأمنية.وفق كوش نيوز

وأقر عبيد بتنامي التهريب عبر الموانئ والمطار والتهريب بالمستندات الذي وصفه بالأخطر وتقوم به جهات رسمية ومحترفون من داخل الأنظمة، وأردف (رغم عملنا في كافة المحطات الجمركية، فإن التهريب موجودٌ).

وطالب عبيد بتوفير الحماية لمنسوبي الإدارة، مضيفاً (لا نحمل سلاحا ونهاجم به أشخاصا داخل المدن، وإنما في الحدود الخارجية، وأفرادنا إما قاتل أو مقتول)، مشدداً على ضرورة توفير الحماية التامة. وزاد قائلاً الدولة هي التي تقيدنا، وجزم بضعف الحماية القانونية مما يعرض منسوبيه للاتهام الجنائي، وقال بدلاً من تكريم أفرادنا يتم تجريمهم ويقعون تحت طائلة المادة 130، وأضاف (طالما وُضعت علينا قيود لا يمكننا القيام بعملنا لأننا أصبحنا نخاف)، وكشف عبيد عن استمرار تهريب الوقود (جازولين وبنزين) رغماً عن تحرير الأسعار.

تعليقات الفيسبوك


انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.