مصادر أمريكية: إثيوبيا تسعى لفصل المواقف السودانية المصرية

سودافاكس ـ قالت مصادر أمريكية إن التقارب السودانى المصرى يُغضب إثيوبيا، وأنها تعمل على تقسيم موقف البلدين تجاه محادثات سد النهضة.

وأوضحت المصادر في تقرير لها أمس بحسب صحيفة اليوم التالي، أنه بالرغم من إجراء محادثات ثنائية بين الخرطوم وأديس أبابا في غياب القاهرة حول السد، إلا أن الخرطوم لا تزال تحمل نفس موقف ومخاوف القاهرة، لافتة إلى أنه في الثالث من مارس، استضافت العاصمة السودانية، الخرطوم، محادثات بين الوزير المكلف للري والموارد المائية، ضو البيت عبد الرحمن والسفير الإثيوبي في الخرطوم بيتال أميرو، بحضور مسؤولين من وزارة الري والموارد المائية السودانيين.

و أشارت إلى أنه عُقدت المحادثات الثنائية بين مسؤولي البلدين لأول مرة منذ أن شرعت أديس أبابا في رحلتها لتوليد الطاقة الكهربائية من سدها العملاق، فى وقت لم يحضر فيه ممثلو مصر الاجتماع. ونوهت إلى أن الاجتماع جاء في وقت غاب فيه الزخم الدولي لمساعدة الدول الثلاث للتغلب على خلافاتها وسط انشغال الغرب بالغزو الروسي لأوكرانيا.

ووفقاً للصحيفة فإن ضو البيت أبلغ السفير الإثيوبي بأن الخرطوم لديها مخاوف من مرحلة ما لا يمكن التغلب عليها إلا من خلال اتفاق ملزم يأخذ في الاعتبار مصالح الدول الثلاث، وأكد على موقف السودان الرافض لحجب المعلومات المتعلقة بتعبئة وتشغيل السد.

ولفتت الصحيفة إلى أن أديس أبابا تعتمد استراتيجية تهدف إلى نسف التنسيق بين مصر والسودان من خلال عقد اجتماعات مع الجانب السوداني وحده، وقالت إن اجتماع السودان الأحادي مع المسؤولين الإثيوبيين يثير شكوك الجانب المصري ويؤثر سلباً على العلاقات المائية السودانية المصرية، استبعدت أن تصل إثيوبيا إلى هدفها، مشيرة إلى أن مصالح السودان تتسق مع المصالح المصرية.

ووفقاً للصحيفة فإن العلاقات المصرية السودانية وصلت مستويات رفيعة عقب انقلاب حكومة الرئيس السابق عمر البشير، الذى منح إثيوبيا الموافقة على بناء السد، وهو ما كان جزءاً من أسباب التوتر فى العلاقات بين البلدين؛ و التى من بينها مثلث حلايب السودانى.

وأضافت.. “منذ ذلك الحين تحسنت العلاقات بين مصر والسودان بشكل كبير، حيث تبادل المسؤولون في البلدين الزيارات الرسمية، بل بدأوا في التعاون العسكري غير المسبوق، بما في ذلك توقيع اتفاقيات مشتركة في مجالات التدريب وأمن الحدود إلى المناورات الجوية المشتركة التي أجرتها الجيوش السودانية والمصرية” وأشارت إلى أن هذا التقارب العسكري أثار غضب أديس أبابا على البلدين.

 

تعليقات الفيسبوك


انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.