سوداني بالإمارات..فنان تشكيلي و يعالج الناس بالفن تعرف على قصة المبدع أمجد بشير

سودافاكس _ احترف الفنان السوداني أمجد بشير الفن التشكيلي بدولة الإمارات حيث وصلت لوحاته إلى أعلى قمة بها على جبل جيس. و أمجد يدرس كيفية العلاج باستخدام الفن و في طريقه لإكمال رسالة الدكتوراة.

ولد أمجد في مدينة أم درمان بالعاصمة السودانية الخرطوم في العام 1987م استقى موهبة الفن و تخرج من كلية الفنون الجميلة قسم التلوين. كانت والدته الداعم الأول كما كان لدور عمته أثراً رئيس في تطوير الأسلوب الذي يمتهن به أمجد الفن و كانت عمته في الأصل فنانة تشكيلية تدرج على تشجيعها و ملاحظاتها.

واصل أمجد دراسته الفنية و تحصل على درجة الماجستير في قسم الجداريات من جامعة الإسكندرية و واصل ممارسته للفن بدولة الإمارات حيث أتيحت له فرصاً واسعة لإفضاء مكنوناته باللوحات و الجداريات.

أمجد من الشباب السوداني ذو الطموح العالي نجده قد ثابر حتى أصبح لموهبته صيت و رسالة مهنية عظيمة.

تعليقات الفيسبوك


انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.