بخصوص خبر الشركة الصحت الصباح و لقت البنك حول قروشها من العملات الأجنبية إلى الجنيه السوداني

بخصوص الخبر الحايم عن الشركة الصحت الصباح و لقت البنك حول قروشها من العملات الأجنبية إلى الجنيه السوداني أقول وبالله التوفيق:
أنواع الحسابات المستخدمة لإدارة الأموال بالعملات الأجنبية كثيرة و منها على سبيل المثال:
– الحسابات الجارية و حسابات الودائع: ديل لا يحق للبنك التصرف فيهم إلا بإذن العميل أو بأمر جهة قضائية.

  • حسابات الصادر: تستخدم لاستقبال عائدات تصدير السلع، و تتم إدارتها حسب تعليمات صاحب الحساب و وفقاً لضوابط البنك المركزي الذي يحدد فترة بقاء الأموال في حسابات الصادرات.

  • حسابات الاستيراد: و تنقسم إلى حسابات استيراد السلع الاستراتيجية ، الضرورية ، السلع الأخرى.. و ديل يتم استخدامهم لإدارة عمليات الاستيراد وبرضو يتم التصرف فيها وفقاً لتعليمات العميل و حسب ضوابط البنك المركزي.

  • حسابات الجهات المصدرة للخدمات و المعروفة بحسابات المقاولين المحليين و دي يتم عبرها إدارة الأموال المتحصلة من المنظمات الأجنبية.

فالأموال في الحسابات الجارية و حسابات الودائع ممكن تقعد مدى الحياة.. أما بقية الحسابات فضوابط البنك المركزي تلزم العميل بالتصرف فيها خلال فترة زمنية محددة (كانت 5 ايام لحسابات الصادر و 10 ايام لحسابات الاستيراد و تم رفعها مؤخراً إلى 21 يوم) و بعد انقضاء المدة يتم بيع هذه الأموال لصالح البنك المركزي بسعر الصرف المعلن في تاريخ وصولها.

فشنو الناس تبرد و مافي زول سرق قروش الشركة المزعومة .. و هز الثقة بالجهاز المصرفي لن يؤدي إلى هزيمة الانقلاب.

محمد عمر

تعليقات الفيسبوك


انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا


تعليق واحد

  1. طيب، هل يصح أن تصرف تحويلات العملة الصعبة وسحوبات ودائع الدولار بالعملة المحلية دون موافقة العميل؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: