بالفيديو .. خطة للانتظام في الصلاة قبل قدوم رمضان

سودافاكس/ وكالات – شهر رمضان هو شهر العبادات، لذلك يجتهد المسلمون في الطاعات والالتزام بالفروض والنوافل، كي يظفر بحسنات مضاعفة، كما يسعى المقصر أن يلتزم أكثر بالفروض، والتي من أهمها الصلاة، لذلك يبحث البعض عن طرق المدامة على الصلاة، قبل قدوم شهر رمضان، كي يستقبله دون عناء في الالتزام سريعًا.

وقدم الشيخ محمد أبو بكر، الداعية الإسلامي وأحد علماء الأزهر، خطة للالتزام والمداومة على الصلاة، استعدادًا لقدوم شهر رمضان، أثناء استضافته في برنامج «اسأل مع دعاء»، التي تقدمه الإعلامية دعاء فاروق، على شاشة قناة النهار، موضحًا، أن هناك واديًا في جهنم لمن سهى عن الصلاة، مستشهدًا بآية «فويل للمصلين الذين هم عن صلاتهم ساهون».

وأعطى العالم الأزهري نصائح لتارك الصلاة، ويريد أن يلتزم بها، أن يفهم ويستشعر جيدًا أن الصلاة هي «لقاء مع الله»، بحسب وصفه، مؤكدًا أن الله حدد أوقاتاً معينة لمقابلته، فإن أدرك الإنسان ذلك سيسعى للقاء ربه سريعًا.

الخطوة الثانية، فهي استشعار الخشوع في القلب، بحسب نصائح «أبو بكر»، مؤكدًا أن أداء الصلاة بطريقة روتينية لا تجعل هناك حماسًا نحوها، مؤكدًا أن من يحاول الصلاة وهو غير ملتزم فله ثواب جهاد نفسه التي تلهيه عن ذكر الله، وتزين في عينه المعاصي.

«إذا دخلت للصلاة فلا يشغلك أحد»، كلمات شدد عليها الداعية الإسلامي، مؤكدًا أن المسلم يجب أن يستشعر أن صلاته هي أمان له عند موته.

أما عن الذي بدأ الصلاة في مرحلة متأخرة من حياته، أوضح «أبو بكر»، أن هناك فريقاً من العلماء قال إنه يجب على هذا الشخص قضاء صلاة السنوات الماضية، بينما ذهب فريق آخر أن التوبة تمحي ما قبلها من ذنوب، مستشهدين بآية «الحسنات يذهبن السيئات»، منوهًا أن رأيه في هذا الأمر أن من يعوض الصلاة التي لم يصلها في حياته هو خير له.

أما عن صلاة النوافل، وخاصة التي تسبق الفجر، أوضح الشيخ، أنه يجوز صلاتها عقب صلاة الفرض، لأن المساجد حاليًا تشترط الإقامة عقب الآذان مباشرة جراء الوباء المنتشر، مشيرًا إلى أن صلاة النوافل عقب الصلاة جائزة لكن بشرط أن يكون لها سبب.

تعليقات الفيسبوك


انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.