محمد عثمان الميرغني رئيس الحزب الاتحادي الديمقراطي الأصل يطرح مبادرة للحل الشامل ويؤكد عودته للبلاد قريبًا

سودافاكس / الخرطوم – أعلن رئيس الحزب الاتحادي الديمقراطي الأصل ، محمد عثمان الميرغني، عن قرب عودته إلى البلاد.

وأطلق الميرغني في خطاب للسودانيين، مبادرة وطنية وحوارًا سودانيًا سودانيًا دون إقصاء لجهة أو تنكيل لآخر حتى تتحقق قيم ثورة ديسمبر المجيدة.

وقال الميرغني في خطاب للسودانيين ، إن المبادرة ستطلق مع بعض القوى السياسية والمخلصين من أبناء الشعب، وتجمع القواسم المشتركة لكافة المبادرات المطروحة ودعا القوى السياسية كافة للوقوف خلفها.

ناشد الميرغني رئيس مجلس السيادة، عبدالفتاح البرهان وكافة مكونات الشعب لحوار سوداني سوداني جامع دون إقصاء لجهة أو تنكيل لآخر حتى تتحقق قيم ثورة ديسمبر المجيدة مع التمييز الإيجابي لعنصري الشباب والمرأة.

وأشار إلى أن البلاد تمر بمرحلة تاريخية دقيقة تستوجب من الجميع التوجه نحو الوفاق الوطني الشامل لتجنيب البلاد والعباد المخاطر والمهددات.

ودعا الاتحاديين لتنسيق العمل المشترك كمرحلة أولى لتوحيد الحركة الاتحادية والإسهام في كافة القضايا الوطنية وتحقيق آمال وتطلعات الشعب في الحرية والسلام والعدالة.

ونوه لتكليفه نائب رئيس الحزب جعفر الصادق الميرغني بالعودة إلى البلاد لمتابعة وإنفاذ الوحدة الاتحادية.
وأضاف :” وحرصًا منا على مواصلة إسهامنا في العمل الوطني والحزبي نعلن عن قرب عودتنا لأرض الوطن”.

كما أفادت السوداني

تعليقات الفيسبوك


انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.