باحث بطب نيويورك يكشف عن 10 عادات تدمر الكلى

سودافاكس/ وكالات – كشف الدكتور وليد شوقي، الباحث بكلية الطب جامعة نيويورك، عن 10 عادات يمارسها الإنسان وتدمر الكلى، مطالبًا بتجنب هذه العادات، ومنها عدم شرب الماء وتناول كميات كبيرة من الملح والسكر والمسكنات.

عادات تدمر الكلى
وكتب وليد شوقي تدوينة على الفيس بوك قال فيها:١٠ عادات تدمر الكلى فتجنبها وهي:

١. عدم شرب مياه بكميات كافية.

٢. اكل كميات كبيرة من الملح.

٣. اكل كميات كبيرة من السكر.

٤. تعاطى كميات كبيرة من مسكنات الألم الغير استرويدية مثل الكيتوفان والبروفين والكاتافلام وغيرها.
٥. احتجاز البول لفترات طويلة.

٦. اكل كميات ضخمة من البروتين.

٧. عدم النوم بشكل كافي.

٨. الجلوس المستمر لساعات طويلة دون قطع هذا الجلوس بالوقوف والمشي حتى ولو لمسافات قصيرة.

٩. التدخين.

١٠. شرب الكحوليات.

أسباب تضرر الكلى
يذكر أن هناك أسباب كثيرة تضر بأنسجة الكلى، مما يؤدي إلى عدم قدرة الكلى على إزالة السموم والسوائل الزائدة من الجسم.
ويشير الأطباء إلى أن وجود أنواع لأمراض الكلى، منها أمراض الكلى المزمنة، هي حالة طويلة المدى، ولا تستطيع فيه الكلى أن تعمل بالشكل الطبيعي، ويتم تدمير أنسجة الكلى ببطء على مدى عدة سنوات.
وهناك مرض الفشل الكلوي الحاد، وهو قصور مفاجئ في وظائف الكلى، حيث لا تستطيع الكلى تصفية الدم من السموم، وعندما تتراكم السموم بمستويات عالية قد يختل توازن مكونات الدم، وتحدث حالة الفشل الكلوي بشكل سريع خلال ساعات أو أيام.
وهناك مشاكل أخرى للكلى وتشمل (السرطان، التكيسات، الحصوات، والالتهابات).
أما عن أسباب أمراض الكلي فمنها وراثية. أو مرض السكر، وارتفاع ضغط الدم، والتهابات الكلى المناعية، وتكيس الكلى، واستخدام أدوية ضارة للكلى على المدى الطويل.

الفشل الكلوي
أما الفشل الكلوي الحاد فيحدث لعدة أسباب ومنها وجود مشكلة تبطئ تدفق الدم إلى الكليتين. وحدوث ضرر مباشر على الكلى. وانسداد الحالب ما يعوق خروج السموم من الجسم بواسطة حصوات الكلى أو تضخم البروستاتا.
وأكد الأطباء أن مريض الكلى لا يشعر عادة بالأعراض إلا إذا وصل إلى المراحل المتقدمة، وخاصة عندما يشعر بالتعب طوال الوقت. حيث تقوم الكلى الطبيعية بإنتاج هرمون إريثروبويتين (الذي يكون كرات الدم الحمراء)، فإذا تضررت الكلى يتأثر تكوين الدم ويصاب الشخص بالأنيميا التي بدورها تسبب الشعور بالتعب والبرد.

54

كما تؤدي أمراض الكلي لضيق في التنفس حتى بعد الجهد البسيط، وذلك إما بسبب تجمع السوائل في الرئتين أو بسبب الأنيميا. مع الشعور بالضعف أو الدوار. وتشوش بالتفكير. والشعور بحكة شديدة. تورم في اليدين أو القدمين أو الوجه، وذلك لأن السوائل التي يفترض أن تخرجها الكلى تبقى في الدم.

كما يشعر المريض أيضًا بطعم غريب في الفم يشبه طعم المعادن، وذلك بسبب تجمع المواد الضارة في الدم. وتكون رائحة الفم الكريهة. مع اضطراب في المعدة والشعور بالغثيان أو القيء، وفقدان الشهية. ظهور فقاعات مع البول: بسبب وجود بروتين في البول. عندما يكون البول داكن اللون، أو يحتوي على الدم.

تعليقات الفيسبوك


انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.