خبير مصرى : اثيوبيا فتحت بوابتى السد بعد ان فشلت فى تشغيل التوربين الكهربائي

سودافاكس ـ وصف أستاذ الموارد المائية بجامعة القاهرة، عباس شراقي ، الوضع المائي في مصر بأنه “جيد جدا”، قائلا إنه لا توجد أية خطورة حتى في حال بدء إثيوبيا في تخزين ثالث في الصيف المقبل.

وخلال مداخلة هاتفية عبر فضائية مصرية مساء الأحد، حدد شراقي أسباب أمان الوضع المائي، وهي وجود السد المائي الذي وصفه بأنه صمام الأمان للمياه، إلى جانب كل الأعمال التي نفذتها الحكومات المصرية على مدار الفترات الماضية.

وأشار إلى المشروعات التي تم تنفيذها مثل تبطين الترع، وإنشاء محطات المعالجة، وتطوير طرق الزراعة والري، مؤكّدًا أن هذه الجهود بعثت برسالة طمأنة في الوقت الحالي.

وناشد المسؤولين المصريين، بالتوسع في زراعة الأرز في الوقت الحالي لزيادة الإنتاجية، وذلك لتفادي إمكانية حدوث مشكلة في حجم توفر القمح الروسي أو الأوكراني، ومن ثم يمكن لهذا الفائض أن يعوض أي نقص من الأرز.

و بحسب صحيفة الانتباهة أوضح شراقي أن أديس أبابا كانت قد شغّلت توربينا قبل نحو شهر، لكنه فشل في تصريف المياه التي تمر من أعلى الممر الأوسط، ما أجبر إثيوبيا على فتح البوابتين يوم السبت الماضي لتمرير المياه، وهو ما حدث بالفعل.

وأفاد بأن الممر الأوسط جاهز حاليا للتعلية، لكنّه قال إنّ هذه التعلية يجب ألا تقتصر على الممر الأوسط، بل تشمل الجانبين الآخرين، متوقعًا أن تكون التعلية محدودة ومن ثم يكون التخزين أيضا كذلك.

 

تعليقات الفيسبوك


انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.