“اكتشاف مقلق”.. العثور على جزيئات بلاستيكية في دم الإنسان

عثر علماء، لأول مرة، على جزيئات صغيرة من البلاستيك في دم الإنسان ، الأمر الذي أثار قلقا ومخاوف بشأن آثارها الصحية على المدى الطويل، حسب ما ذكر موقع “سكاي نيوز” البريطاني.

وقال المصدر إن علماء هولنديين، من جامعة فريجي أمستردام والمركز الطبي بجامعة أمستردام، وجدوا أن 17 من 22 متطوعا (77 في المئة) لديهم جزيئات بلاستيكية دقيقة “قابلة للقياس الكمي” في دمائهم.

وأضاف أن مستويات الجزئيات البلاستيكية في الدم كانت منخفضة، حيث بلغت في المتوسط 1.6 ميكروغرام (1.6 جزء من مليون غرام) في كل مليلتر من الدم.

لكن العلماء يقولون إن مجرد وجود الجزيئات البلاستيكية في مجرى الدم “أمر مقلق وبالغ الأهمية”، مشددين على الحاجة لمزيد من الدراسات لتحديد آثارها على صحة الإنسان.

مصري يبتكر “روبوتا طبيا” يساعد الجراحين ويحمي من الأشعة
ينتج كل أميركي 130 كيلوغراما من المخلفات البلاستيكية سنويا
تقرير يكشف الدولة الأكثر مساهمة في المخلفات البلاستيكية
وذكروا: “من المحتمل أن يكون الإنسان يستنشق هذه الجزيئات البلاستيكية أو يبتلعها، قبل وصولها إلى مجرى الدم”.

من جهتها، قالت الدكتورة أليس هورتون، التي تدرس “الملوثات البشرية” في المركز الوطني لعلوم المحيطات في المملكة المتحدة: “هذا اكتشاف مثير للقلق، على اعتبار أن جزيئات بهذا الحجم وهذه الكمية، أثبتت في المختبر أنها تسبب التهابا وتلفا للخلايا.. عواقب هذا الأمر لم تعرف بعد”.

وتوجد جزيئات البلاستيك الدقيقة على نطاق واسع في البيئة، ويمكن رصدها في الكائنات البحرية ومياه الشرب والتربة وغيرها.

سكاي نيوز

تعليقات الفيسبوك


انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.