حلال أم حرام؟.. مفتي مصر يحسم الجدل حول حكم فوائد البنوك والقروض- فيديو

سودافاكس/ وكالات – حسم مفتي مصر الدكتور شوقي علام، الجدل حول فوائد البنوك، مؤكدًا أنه لا حرمة أو شبهة في فوائد البنوك.

وأوضح أن الفتوى مستقرة على التعامل مع البنوك بكافة أنواع التعاملات، مشيرًا إلى أنه لا حرمة في الإيداع ولا شبهة، لأن المعاملات البنكية استثمار في أموال الناس، وهو اختلف عما كان قديمًا، وهذا الأمر حكمه قانون شديد الوضوح، التعامل مع البنك ليس له علاقة بالقرض وإنما استثمار.

ونوه شوقي علام، أن الفتاوى التي تحرم فوائد البنوك، لم تقرأ الواقع قراءة صحيحة، فالفتوى لا بد أن تبنى على معرفة الواقع والإحاطة به إحاطة شديدة جدا، موضحًا أن فتاوى تحريم فوائد البنوك حبيسة زمن سابق لأنها مبنية على علاقة قرض وهي منتفية وفقا لتصورنا على تعامل البنوك في الوقت الحالي.

وفيما يخص قيام بعض الشركات بإقراض المواطنين، قال: نحن دولة مؤسسات ودولة قانون، القانون يضبط أعمال الشركات، إذا كانت الدولة مهيمنة بقانونها على الأمر فلا مانع فيه، حتى لا نلجأ إلى قضية المستريح، واستغلال الناس.

ولفت إلى أن التعامل مع الشركات الخاضعة لقوانين الدولة، يمكن للمتضرر اللجوء للقانون واستعادة حقه، أما التعامل مع الأفراد بزيادة في فوائد القرض، فإنه عين الربا، ولا ينبغي أن يخرج القرض فيما بين الأفراد.

تعليقات الفيسبوك


انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.