جعفر عباس : عن الزواج وطرفيه

سودافاكس ـ إذا أردت ان تبلغ زوجتك أمرا مهما، قف أمامها وامسك بيديها الاثنتين بكل رقة وبهذا تضمن انها لن تضربك
= قالت لزوجها لماذا لا ترفع معنوياتي عندما أقول لك انني أحس بأنني صرت سمينة جدا؟
الزوج: ابشري فهذا يعني ان نظرك “قوي وسليم”
= استوقف الرجل شابة جميلة في مجمع تسوق وقال لها: فقدت زوجتي في الزحام وأرجو ان تتبادلي مع الحديث لبعض الوقت، وبان الغضب على وجه البنت فأضاف الرجل: كل ما هناك هو أنه وكلما تبادلت الحديث مع امرأة جميلة تظهر زوجتي وكأنها هبطت من السماء
= ما زال سر الزواج السعيد سرا
= سألت زوجها لماذا يطيل النظر في عقد الزواج فقال لها: أبحث عن تاريخ نهاية العقد
= سأل أبوه: هل الحب اعمى؟ رد عليه الأب: شوف أمك وانت تعرف!!

= قالت لصاحبتها زوجي نساي كل مرة يقول لي أين مفتاح السيارة؟ أين مفتاح المنزل؟ الثانية: يا بختك انا زوجي يقول لي: أنا شفتك وين قبل ذلك.
= قالت لزوجها: أهدأ يا حبيبي وخليك رايق وظريف زي أيام خطوبتنا! الراجل طلقها ورجع لأيام العزوبية.
= بعد الزواج يصبح الطرفان وجهان لعملة واحدة لا يلتقيان وجها لوجه ولكن يظلان سويا
= الزوجة الطيبة هي التي تعفو عن زوجها عندما تكون هي على خطأ
= الزواج غابة جميلة يتعرض فيها الأسد الشجاع للقتل على يد غزالة جميلة

= عند الزواج يقول معظم الرجل لوالدي البنت: أشيل بنتكم في عيوني وأرعاها وأسعدها طول العمر، ولا يحدث ان تقول البنت كلاما مشابها لأهل زوج المستقبل.. لماذا؟ لأن النساء لا يكذبن
= إذا أرادت الزوجة لفت انتباه الزوج فإنها تبدو حزينة وشاردة الذهن، وعندما يريد الزوج لفت انتباه الزوجة عليه ان يبدو سعيدا ومرتاحا

= الزوج مثل مكيف الاسبليت split، يثير ضجة في الخارج وفي منتهى الهدوء في الداخل
= قال لزوجته: عليك ان تتعايشي وتتصالحي مع أخطائك!! فوقفت وحضنته
هذه دعوة لحرب أهلية بين الجنسين، لتصفية الحسابات قبل رمضان، وربنا يسعد كل المتزوجين ويهدي العزاب من الجنسين شركاء طيبين لتأسيس بيوت سعيدة

 

تعليقات الفيسبوك


انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.