«أوبو» تضع مفهوماً جديداً في صناعة الهواتف الذكية

سودافاكس _ تفخر «أوبو»، العلامة التجارية العالمية الرائدة في قطاع التكنولوجيا، بمكانتها الريادية في ما يتعلق بتقنيات الشحن السريع، والتصوير، وتقنيات الاتصال بشبكات الجيل الخامس، فضلاً عن تحقيق ابتكارات ثورية في التقنيات الرائدة الأخرى، وذلك لتمكين المستخدمين ومنحهم تجارب غير مسبوقة على الإطلاق.

ولم يختلف نهج «أوبو» هذا، عن هدفها عند إطلاق أحدث سلسلة هواتف محمولة لها «رينو 7»، إذ تقدم للعملاء مجموعة من الميزات والخصائص، هي الأولى من نوعها في مجال الهواتف المحمولة في العالم بكامله، ما يخلق تجربة مستخدم استثنائية على جميع المقاييس. وفق البيان

ويتميز هاتف رينو7 برو 5G، بنظام كاميرا بورتريه غير مسبوق في عالم الهواتف المحمولة، وذلك بفضل مستشعرين رائدين للتصوير – IMX709 و IMX766 – واللذين يضعان حجر الأساس لهذه التجربة التصويرية التي تمت ترقيتها بالكامل. من خلال ميزة فيديو بورتريه البوكيه المحدثة، وخاصية الفيديو المعزز بالذكاء الاصطناعي، بالإضافة إلى وضع تصوير البورتريه الجديد كلياً، ما يمكن المستخدمين من التقاط صور وفيديوهات كالمصورين المحترفين بسهولة مطلقة.

وأحد أكثر الابتكارات ثوريةً، والموجودة في الكاميرا الأمامية، هو مستشعر RGBW الرائد من الجيل التالي، والذي تم تطويره حصرياً، بالتعاون مع سوني، وذلك لمنح المستخدم تجربة تصوير أكثر إشراقاً وحيويةً، في ظروف الإضاءة المنخفضة. ولجعل أداء الكاميرا أفضل، تم أيضاً إدماج خوارزمية Quadra Binning من أوبو، في مستشعر IMX709، ما يجعلها المرة الأولى التي يتم فيها دمج خوارزمية الهاتف الذكي في مستشعر لكاميرا هاتف محمول من شركة أخرى، الأمر الذي يحسن بشكل كبير مستوى التوافق عبر الأنظمة الأساسية، ويعزز كفاءة معالجة الصور. هذا بالإضافة إلى أول استخدام لتقنية DOL-HDR على كاميرا أمامية في هاتف محمول، وتحسين أداء خاصية التصوير بالزاوية الواسعة الذكية، إذ تمنح الكاميرا الأمامية لهاتف رينو7 برو 5G، المستخدمين التقاط صور سيلفي عالية الجودة، وذات مظهر احترافي، بمنتهى السهولة.

وتعد هذه المرة الأولى التي تم فيها إدماج مستشعر RGBW الجديد كلياً في الكاميرا الأمامية، والمرة الأولى أيضاً التي تم فيها استخدام خوارزميات مطورة حصرياً في أوبو على المستشعرات نفسها، ما وفر أقوى نظام تصوير موجود في سلسلة رينو حتى الآن.

وتعزيزاً لقدرات التقنيات الرائدة، يأتي الهاتف بتصميم مستقبلي غاية في الروعة، ليمنح المستخدمين الحرية الكاملة في التعبير عن أنفسهم. وتماماً على خطى التصميم المميز لسلسلة رينو، يأتي هاتف رينو7 برو 5G، بتقنية أوبو جلو، بلونين جديدين ساحرين، هما: الأسود النجمي والأزرق النجمي.

بالإضافة إلى استخدام عملية التصنيع المميزة والحصرية من أوبو، تم تطبيق تقنية الليزر المباشر للتصوير (LDI) على الغطاء الخلفي للهاتف، ما يجعلها المرة الأولى التي يتم فيها استخدام هذه التقنية على الجزء الخارجي من الهاتف الذكي. على الغطاء الخلفي للهاتف ذي اللون الأزرق، تم حفر 1.2 مليون نقطة دقيقة على زجاج AG المطلي، بمقاوم انعكاس الضوء باستخدام تقنية LDI المتطورة. يشبه هذا التأثير الساحر، آلاف المذنبات التي تومض مسافرة عبر السماء، تاركةً مسارات طويلة من الضوء في أعقابها.

كما تضفي «الحلقة الضوئية المميزة حول الكاميرا Orbit Breathing Light»، مزيداً من السحر على التصميم الخارجي للهاتف، وهو أول ضوء دائري ثلاثي الأبعاد يحيط بمنطقة الكاميرا. يومض هذا الضوء برفق، عند تلقي المكالمات أو الإشعارات الواردة، ما يضفي طابعاً أكثر جمالاً على الغطاء الخلفي للهاتف.

ويتميز هاتف أوبو رينو7 برو 5G، بتصميم جديد فائق النحافة والخفة، تماماً مثل القلم الرصاص. بسُمك يبلغ 7.45 ملم، ووزن إجمالي حوالي 180 غراماً فقط، يعد هذا الهاتف الأنحف على الإطلاق في سلسلة رينو.

تعليقات الفيسبوك


انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.