تعليق من الأمم المتحدة على الاحتجاجات في السودان

سودافاكس _ أكد مسؤول حقوق الإنسان في الأمم المتحدة بالسودان انوسنت زاهيندا، أن على السودان التمسك بحق كل سوداني في الاحتجاج السلمي وفقاً للعهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية، الذي صادق السودان عليه، والتي تنص المادة (21) منه على أن “يكون الحق في التجمع السلمي معترفاً به”

‏وأشار زاهيندا في سلسلة تغريدات على صفحة بعثة (يونيتامس) بـ(تويتر) اليوم، إلى أن التعليق العام رقم 37 (2020) للجنة حقوق الانسان يُوفرُ المزيد من الايضاحات حول الحق في التجمع السلمي (المادة 21).وفق الصيحة

ونوه إلى أنه “في الحالات التي تستدعي حضور موظفي إنفاذ القانون، ينبغي التخطيط لإجراءات ضبط الأمن في أي تجمع والاضطلاع بها بما يُمكِّن من سير التجمع على النحو المتوخى وبما يقلل إلى أدنى حد من احتمال إصابة أي شخص بجروح أو إلحاق أي ضرر بالممتلكات”.


‏وأكد زاهيندا، أنه وفقاً للمعايير الدولية “إن سؤال ما إذا كان التجمع سلمياً أم لا؛ يجب الإجابة عليه بالرجوع إلى مصدر العنف من المشاركين”، وقال “إن العنف ضد المشاركين في تجمع سلمي من قبل السلطات أو من قبل وكلاء محرضين يعملون نيابة عنهم، لا يجعل التجمع غير سلمي”.

وخرجت مواكب اليوم الأربعاء في العاصمة الخرطوم ومدن أخرى تحت مسمى “زلزال 6 أبريل”.

تعليقات الفيسبوك


انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.